مسؤول أسبق بالمخابرات المصرية: سد النهضة سينهار وسيُغرق السودان – إرم نيوز‬‎

مسؤول أسبق بالمخابرات المصرية: سد النهضة سينهار وسيُغرق السودان

مسؤول أسبق بالمخابرات المصرية: سد النهضة سينهار وسيُغرق السودان

المصدر: عبدالله المصري – إرم نيوز

توقع وكيل جهاز المخابرات المصرية الأسبق، الفريق حسام خيرالله، أن ينهار سد النهضة الأثيوبي بعد 7 سنوات، ”وبالتالي فلن تُضار مصر من السد“.

وبين خيرالله، خلال تصريحات تلفزيونية، أن ”سد النهضة مخطط له أن يحجز 14 مليار متر مكعب من المياه، ثم ارتفع ليعادل قدرة السد العالي في إنتاج الكهرباء 6 مرات“.

وأضاف أن ”تشغيل تروبينات السد لإنتاج الكهرباء يستلزم ملء 48 مليار متر مكعب من المياه، وهذا يعني أنه قد يمنع 10 مليارات متر مكعب مياه من حصة مصر سنويًا“، مشددًا على ضرورة أن يتم ملء سد النهضة على فترة لا تقل عن 7 سنوات على الأقل.

وتابع أنه ”حال امتلأت البحيرة الموجودة خلف سد النهضة لن يستطيع حجز نقطة مياه واحدة، وقد يتعرض للانهيار“.

وأشار إلى أن ”المنطقة التي تم إنشاء سد النهضة بها غير صلبة، وهناك مخاوف من انهياره حال تم ملأه بالكامل، فضلًا عن أنه قد يحدث مطرًا غزيرًا لا يتحمله السد ويتسبب في انهياره مما يتسبب في غرق السودان حتى الخرطوم“.

هذه الرواية لم تكن الأولى التي تتوقع انهيار ”سد النهضة“ ففي نيسان/ إبريل الماضي، قال الكاتب الصحفي أسامة سرايا إن سد النهضة الإثيوبي ”سينهار خلال 10 سنوات؛ لأن السد في وضع منخفض بشكل كبير وتتدفق المياه بقوة من أعلى بشكل عامودي“، معتبرًا أن ”العمر الافتراضي لهذا السد لن يزيد عن هذه المدة“.

وفي هذا الإطار كشف الخبير الدولي في الموارد المائية وتصميمات السدود، الدكتور المهندس أحمد عبدالخالق الشناوي، عن ”كوارث خطيرة“ ستتعرض لها مصر والسودان إذا انهار سد النهضة الإثيوبي.

وأضاف الشناوي في تصريح له، أن ”طبيعة الأرض المقام عليها السد تجعل منه سدًا هشًا، فالأرض مليئة بالفوالق“، مبينًا أن ”الجيولوجيين كشفوا عن أن الأرض بها زلازل وبراكين وفوالق أرضية نشطة يطلق عليها محمية طبيعية، ويوصي بعدم بناء أبنية عالية عليها“.

وتسبب سد النهضة الذي يجري بناؤه حاليًا على نهر النيل في خلاف كبير بين مصر وإثيوبيا والسودان وتشهد منطقة حوض نهر النيل توترًا بسبب هذا الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com