إعلامي مصري يكشف تفاصيل جديدة بشأن قضية ”إهانة الشعراوي“ – إرم نيوز‬‎

إعلامي مصري يكشف تفاصيل جديدة بشأن قضية ”إهانة الشعراوي“

إعلامي مصري يكشف تفاصيل جديدة بشأن قضية ”إهانة الشعراوي“

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

كشف الإعلامي المصري محمد الباز، تفاصيل جديدة بشأن اتهام استاذ جامعي بإهانة الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، والداعية عمرو خالد.

ووصف الأستاذ الجامعي الدكتور أحمد رشوان، الشعراوي وخالد، بأنهما ”دجالين“ وذلك في كتاب يدرس لطلاب قسم التاريخ في جامعة دمنهور، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً خلال الساعات الماضية.

وأكد الباز في برنامجه ”90 دقيقة“ على فضائية ”المحور“ مساء الأربعاء، أن مجلس جامعة دمنهور بدأ التحقيقات في الأزمة.

وقال إن ”الدكتور رشوان تحدث بشكل متناقض في الأمر، إلا أن المفاجأة كانت في وجود اسم الدكتور عبداللطيف الصباغ، بجوار اسم الدكتور أحمد رشوان على كتاب دراسات في تاريخ العرب المعاصر“.

وأضاف الباز: ”الدكتور عبداللطيف الصباغ كان العميد السابق لكلية الآداب جامعة بنها، وهو إخواني، ومدرج ضمن قوائم الإرهاب ومختفي منذ عامين، ومع ذلك يحرك طلابه وصبيانه في الجامعات الإقليمية لاستكمال أفكاره“.

وذكر أنه ”يوجد كتاب آخر مدون عليه اسم الدكتور الصباغ، والدكتور عبدالله فوزي، بعنوان تاريخ العرب المعاصر به نفس العبارات، الأمر الذي يعني وجود سرقة علمية من الكتب لتدريسها دون أي جديد.

وأشار إلى أن ”الفقرات التي تضمنها الكتاب، وتسببت فى الأزمة وجدت في مقال صحفي بعنوان العروبة والإسلام وانتكاسة مصر الحديثة، بالتالي هذه الأجزاء مسروقة وتم وضعها في كتاب جامعي، مطالبًا وزير التعليم العالي بالتحقيق في الواقعة“.

وأحالت وزارة التعليم العالي في مصر، الثلاثاء الماضي، الدكتور أحمد رشوان للتحقيق، بعد حالة من الغضب انتابت طلاب الجامعة، ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن الشيخ محمد متولي الشعراوي، عالم دين ووزير أوقاف مصري أسبق، ويعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث، حيث عمل على تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة وعامية مما جعله يستطيع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com