الأزهر يرد على مطالبات فرنسية بـ”تجميد” آيات قرآنية

الأزهر يرد على مطالبات فرنسية بـ”تجميد” آيات قرآنية

المصدر: فريق التحرير

استنكر الأزهر الشريف مطالبات فرنسية بـ”تجميد” آيات في القرآن الكريم بدعوى أنها تحث على قتل غير المسلمين.

وكانت صحيفة لوباريزيان نشرت، في وقت سابق، عريضة مثيرة للجدل تدعو إلى حذف آيات من القرآن الكريم بزعم أنها معادية لليهود، ووقعها الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي و300 شخصيات سياسية يمينية ويسارية، بالإضافة إلى عرب ومسلمين.

 ونقلت وسائل إعلام مصرية عن الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، قوله، اليوم الخميس، إن “مطالبة 300 شخصية فرنسية بتجميد آيات في القرآن الكريم، يدعون أنها تحث على قتل غير المسلمين، غير مبررة وغير مقبولة، وهي والعدم سواء”.

وندّد شومان بتلك الدعاوى، قائلًا: “لا لتجميد حرف من القرآن، وليذهب المطالبون إلى الجحيم”.

وأشار وكيل الأزهر إلى أن خروج مثل تلك الدعوات تدل على “جهل مطبق لديهم على أفضل تقدير”.

 وتابع موضحًا: “فليس لدينا آيات تأمر بقتل أحد دون ارتكاب جريمة من الجرائم الموجبة لقتل الفاعل كقتل الغير عمدًا، أو رفع السلاح لقتالنا، ولسنا مسؤولين عن عدم فهم الآخرين لمعاني الآيات، وأخذهم بظاهرها دون الرجوع إلى تفاسير العلماء لها”.

وزاد: “ما ظنه الداعون أن آيات تنادي بقتلهم، هي آيات سلام في حقيقتها، فآيات القتال كلها واردة في إطار رد العدوان إذا وقع علينا وليس إيقاعه على الغير، وهذا مبدأ لا خلاف حوله حتى بين المطالبين بتجميد هذه الآيات، فكل الأديان وحتى التشريعات الوضعية تقر حق الدفاع عن النفس والوطن والعرض وغيرها من صور الاعتداء”.

 وقال: “فليفهم هؤلاء كتاب الله فهمًا صحيحًا، أما إذا اعتمدوا على فهمهم المغلوط فليذهبوا بفهمهم ومطالبتهم إلى الجحيم”.

يذكر أن العريضة المثيرة للجدل كانت أثارت غضبًا عارمًا في أوساط مسلمي فرنسا، واصفين إياها بأنها تهدد بإثارة طوائف دينية ضد أخرى عبر ادعاءات معاداة السامية ومهاجمة المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع