“حماس” تطالب مصر بإجبار إسرائيل على إطلاق سراح محرري “صفقة شاليط”

“حماس” تطالب مصر بإجبار إسرائيل على إطلاق سراح محرري “صفقة شاليط”

كشفت مصادر فلسطينية، اليوم الثلاثاء، أن حركة “حماس” تواصلت مع الجانب المصري بشأن اعتقال إسرائيل أكثر من 55 فلسطينيًا ممن شملتهم صفقة تبادل الأسرى بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في تشرين أول/ أكتوبر 2011.

وأوضحت المصادر في تصريحات لـ “إرم نيوز”، أن حماس طالبت مصر بالتدخل لإجبار إسرائيل على الإفراج عن المعتقلين، لأن القبض عليهم مخالف لبنود الصفقة التي جرت بين الطرفين بوساطة مصرية.

وكانت مصر قد توسطت في أكتوبر 2011 لإجراء اتفاقية تبادل أسرى بين حركة “حماس” والجانب الإسرائيلي جرى بمقتضاها الإفراج عن أكثر من 1000 أسير فلسطيني مقابل إطلاق سراح  الجندي جلعاد شاليط.

وقال القيادي بحركة “حماس”، أحمد شاكر، إن الاحتلال ارتكب جريمة أخرى باعتقال من شملهم صفقة تبادل الأسرى الأولى، مشددًا على أن ذلك أمر اعتاد عليه الاحتلال بنسف اتفاقاته.

وأضاف شاكر في تصريح خاص لـ “إرم نيوز”، أن حماس ستصر على طلبها بالإفراج عن المعتقلين في أسرع وقت.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين بالتزامن مع إحياء الفصائل الفلسطينية اليوم ذكرى يوم الأسير.

ويحيي الفلسطينيون “يوم الأسير” منذ العام 1974، منذ أقر المجلس الوطني الفلسطيني يوم 17 أبريل من كل عام، يومًا وطنيًا وعالميًا لنصرة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ومنذ 30 مارس الماضي، يتجمهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بحق العودة إلى ديارهم التي هُجّروا منها عام 1948.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك الفعاليات السلمية بالقوة، ويستهدف المدنيين بدم بارد، ما أسفر عن استشهاد العشرات، وإصابة الآلاف بالرصاص والاختناق بفعل الغاز المُدمع منذ ذلك الحين.