عالم آثار مصري يرد على مزاعم إسرائيلية بشأن بناء الأهرامات

عالم آثار مصري يرد على مزاعم إسرائيلية بشأن بناء الأهرامات

المصدر: ميس رضا – إرم نيوز

اعتبر وزير الآثار المصري الأسبق الدكتور، وعالم الآثار، زاهي حواس، أن ما تداولته وسائل إعلام إسرائيلية بشأن استعانة القدماء المصريين بكائنات فضائية في بناء الأهرامات عار تمامًا من الصحة، واصفًا تلك المزاعم بأنها ”تخاريف وخزعبلات صهيونية“.

وقال سفير التراث العالمي في الأمم المتحدة لـ“إرم نيوز“: إن ”هذه الأقاويل المتكررة محاولة من إسرائيل لتشويه التاريخ المصري، مدللًا بأقدم بردية عُثر عليها بوادي الجرف في سيناء، التي تحدثت عن كيفية بناء الأهرامات ونقل الأحجار، وعن النحاس المستخرج من أراضي سيناء ورؤساء العمال الذين أشرفوا على عملية البناء، فضلًا عن الكشف عن مقابر عمال بناة الأهرام والتي أثبتت للعالم أجمع أن الأهرامات بناها المصريون القدماء“.

وأفاد حواس بأن ”كل الدلائل التاريخية والأثرية والعلمية تؤكد أن الأهرامات مصرية وليس لها أي صلة بهذه الخرافات“، مضيفًا أن ”هذه الشائعات والدلائل الكاذبة محاولة للنيل من تاريخ مصر“.

وكانت القناة الثانية الإسرائيلية نشرت تقريرًا زعمت فيه أن المصريين القدماء كانوا على علاقة بكائنات فضائية، وأن إسرائيل تمتلك أدلة تؤكد ذلك.

وأشارت القناة إلى أن ”كل واحد من الأهرام مبني من ملايين الحجارة التي يزن كل منها حوالي 400 كيلوغرام، وهذا يعني أن الحجر الواحد يحتاج إلى نحو 10 أشخاص لحمله“.

وتابعت القناة: ”لو افترضنا جدلًا أن العمال كانت لديهم تلك القوة الجسمانية الهائلة، فكيف يمكن تفسير أن قُطر الهرم يساوي الباي، وهو النسبة بين محيط الدائرة وقطرها، فهذه النتيجة هي نتيجة دقيقة جدًا لا يمكن تخيلها حاليًا، فكيف كان الأمر عندما نتحدث عن فترة لم يكن يوجد فيها حاسب آلي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com