مصر.. أول تصريح لمدير أمن الإسكندرية بعد نجاته من محاولة اغتيال

مصر.. أول تصريح لمدير أمن الإسكندرية بعد نجاته من محاولة اغتيال

المصدر: فريق التحرير

قال مدير أمن الإسكندرية (شمال مصر)، اللواء مصطفى النمر، إن رجلي شرطة قتلا في الانفجار الذي استهدف موكبه، صباح السبت، أحدهما سائق سيارة شرطة كانت تسير خلف سيارته والآخر مجند، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر.

ويعد هذا أول تصريح لمدير الأمن، عقب الانفجار الذي قالت وزارة الداخلية المصرية، في وقت سابق، إنه أسفر عن مقتل شرطي وإصابة أربعة آخرين.

وذكر بيان للداخلية، أن عبوة ناسفة موضوعة أسفل سيارة على جانب طريق انفجرت ”أثناء مرور اللواء مدير أمن (محافظة) الإسكندرية مستقلًا سيارته.“

وأضاف البيان: ”أسفر ذلك عن استشهاد أحد أفراد الشرطة وإصابة أربعة آخرين، وحدوث تلفيات ببعض السيارات المتوقفة على جانبي الطريق“.

وقال شهود عيان، إن الانفجار هز منطقة رشدي بشرق الإسكندرية، وإن قوات من الجيش والشرطة ضربت طوقًا أمنيًا حول مكان الانفجار، بحسب رويترز.

ويأتي التفجير قبل يومين فقط من بدء المصريين في الداخل الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي يسعى الرئيس عبدالفتاح السيسي للفوز فيها بفترة رئاسة ثانية وأخيرة طبقًا للدستور، ويستمر التصويت يومين آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة