وزير داخلية مصر الأسبق محمد إبراهيم يكشف كواليس ”الأيام الأخيرة“ من حكم مرسي – إرم نيوز‬‎

وزير داخلية مصر الأسبق محمد إبراهيم يكشف كواليس ”الأيام الأخيرة“ من حكم مرسي

وزير داخلية مصر الأسبق محمد إبراهيم يكشف كواليس ”الأيام الأخيرة“ من حكم مرسي

المصدر: ميس رضا– إرم نيوز

كشف وزير الداخلية مصر الأسبق اللواء محمد إبراهيم، عن كواليس الأيام الأخيرة في حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، الذي أطاحت به ثورة 30 يونيو/ حزيران عقب احتجاجات ضد حكمه.

وقال اللواء محمد إبراهيم خلال سماع شهادته في إعادة محاكمة محمد بديع مرشد الإخوان، و12 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“أحداث مكتب الإرشاد“، إن الأيام الأخيرة شهدت أحداثًا إرهابية من قبل قيادات الجماعة وبعلم من محمد مرسي.

وأشار إبراهيم إلى أن الرئيس الأسبق توعد قيادات الداخلية بالعقاب أثناء الأحداث التي جرت عند مكتب الإرشاد قائلًا:“محمد مرسي قال ليّ: من رابع المستحيلات أن تنجح ثورة 30 يونيو، وسأحاسبكم واحدًا واحدًا“.

وأضاف أنّه أبلغ محمد مرسي فجر 1 يونيو/ حزيران 2013 في اتصال هاتفي، أن الأمور متأزمة، حيث توجد عناصر من داخل المكتب تطلق النار على المتظاهرين، ويوجد ضابط مصاب، وطلبت منه إيقاف ضرب النار من داخل المكتب“.

وأوضح أن محمد مرسي قال خلال الاتصال، إن هناك قناصة من الداخلية تطلق النار على مكتب الإرشاد، حيث رد وزير الداخلية آنذاك بأن البعض يريد إلقاء التهم على الشرطة، فردَّ الرئيس آنذاك بتوعد قيادات الداخلية.

ويواجه المتهمون في القضية اتهامات بـ“الاشتراك والمساعدة فى إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، والتخطيط لارتكاب الجريمة“.

وقالت النيابة إن العناصر التي كانت متواجدة في مكتب الإرشاد أثناء الأحداث التي وقعت في 2013 قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجني عليهم قاصدين إزهاق أرواحهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com