فضيحة أيمن نور تثير جدلًا واسعًا في مصر.. وتهز قناة "الشرق"

فضيحة أيمن نور تثير جدلًا واسعًا في...

#إرم-نيوز

المصدر: عبدالله المصري- إرم نيوز 

أثارت الصورة التي ظهر فيها أيمن نور، زعيم حزب ”غد الثورة“، ورئيس قناة ”الشرق“ المعارضة التي تبث من تركيا، وهو يحمل كلبًا مستلقيًا على السرير، شبه عار، جدلاً واسعًا في مصر، مستنكرين حياة الرفاهية التي يعيش فيها رغم الأزمة المالية التي تلاحق قناته، والتي على إثرها تم تسريح عشرات العاملين فيها.

وتصنف قناة ”الشرق“ على أنها ”إخوانية“ وفقًا لاتجاه أغلب الضيوف التي تستقبلهم، رغم محاولات ”علمنتها“ باستضافة وجوه ليبرالية محسوبة على الثورة المصرية، وعدد من الفنانين المعارضين من بينهم هشام عبدالله، و هشام عبدالحميد، و محمد شومان، وغيرهم.

كلب أيمن نور

البداية كانت مع نشر وكالات أنباء تركية، صورًا فاضحة لأيمن نور، وهو شبه عار ويمسك كلب ”لولو“، وإظهار حياة الرفاهية التي يعيشها.

 

عمال قناة ”الشرق“

وأرفقت هذه الصور ببيان أصدره العاملون بقناة ”الشرق”، ذكروا فيه أن أيمن نور وإدارة قناة ”الشرق“، ومعتز مطر، يتواطؤون عليهم وأصبحوا غير قادرين على تحمل تكلفة المعيشة من طعام وشراب ومسكن؛ بعد قرار التصفية الأخير.

وأضاف بيان العاملين فى قناة ”الشرق“:“ إدارة القناة اتخذت قرارات تعسفية؛ لذلك أصبحنا غير قادرين في الحصول على أبسط حقوقنا الإنسانية، وتم استغلال ظروفنا، حيث إن أغلبنا إما مطلوبين على ذمة قضايا أو هاربين من مصر، وهو يعي ذلك تمامًا“.

وقرر العاملون في القناة، الرفض التام للسياسات السابقة للقناة وإدارة أيمن نور، والتي أهدرت حقوقهم؛ بسبب عدم صونه للأمانة، وعدم قدرته الحفاظ على الأموال التي يتم تمويل القناة بها.

وقالوا:“ أيمن نور استغل أموال القناة ورواتبنا المستحقة التي لم نحصل عليها؛ بسبب صرفه لها على ملذاته لاستقطاب ساقطات وممارسة أعمال غير أخلاقية، أو على الخمور التي اعتاد على شربها بشكل مكثف، أو على رفاهيته مثل تربية الكلاب، في حين أن أغلبنا يكاد لا يجد قوت يومه“.

رد القناة

وردًا على ذلك، قالت القناة في سلسلة تغريدات عبر حسابها على ”تويتر“: إن ”العاملين في قناة الشرق يدينون بشدة، ما نشر وتضمن إساءة بالغة وأكاذيب عن أيمن نور“.

وأكدت القناة أن رواتب العاملين، تم صرفها بشكل طبيعي، ولا صحة للأكاذيب التي نشرت على حد وصفها.

سخرية لاذعة

استقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، صورة أيمن نور وهو يرتدي ”فانلة حمالات“ وبصحبة كلب بسخرية كبيرة.

وأعاد أحد المدونين نشر الصور مع تعليق ”أيمن نور اتجنن باين“، فيما علق عليه آخر ”كنت بحترم الراجل ده زمان“، وقام آخرون بنشر بيان العاملين بقناة ”الشرق“، الذي اتهم نور بإنفاق أموال القناة على تربية الكلاب.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو ساخر لـ نور من مسرحية الزعيم عادل إمام ”الواد سيد الشغال“، فى مشهد للفنان الراحل مصطفى متولي عندما قال:“ أنا كمان بحب شحيبر“، فى إشارة إلى الكلب الخاص بالأسرة.

من وراء الفضيحة؟

ورجح خالد إسماعيل، أحد الإعلاميين في القناة الذي يقدم برنامج الشرق اليوم، أن تكون وراء المشكلة جهة أمنية استخبارية، مبديًا دهشته من نشر ذلك على وكالة الأناضول، التي نشرت له منذ أيام قريبة حوارًا يتحدث فيه عن إطلاق قناة وإذاعة جديدة.

وعن أزمة العاملين، قال إن القناة أعادت العاملين المفصولين من القناة، فيها، لكن بعض الإعلاميين لم يعودوا مثل محمد طلبة رضوان، الذي يقدم صباح الشرق، وبرنامج ”الشرق اليوم“ لم يعد أيضًا.

وأكد طلبة في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، وجود خلاف مع أيمن نور؛ بسبب الاجتماع الأخير الذي حضره سيف عبدالفتاح، أحد المساهمين في القناة، وحدثت فيه مشادة كبيرة بين عبدالرحمن يوسف وطلبة، وإعلاميين ومساهمين في القناة، قائلًا: “ أيمن نور يرى ضرورة أن تتم تصفية الأجواء بينهما أولًا، والاعتذار له قبل عودتهما إلى الهواء“.

اتهامات

وفي السياق ذاته، قالت الإعلامية بسمة وهبة، إن هناك خلافات عديدة داخل قناة ”الشرق“، موضحة أن رئيس مجلس إدارة القناة أيمن نور، سرق تمويلات القناة؛ من أجل صرفها على ملذاته و“الساقطات“.

وأضافت وهبة خلال تقديمها برنامج ”هنا القاهرة“، على قناة ”القاهرة والناس“، أن نور خان بلده ولا يعرف مصطلح ”ضمير“، وما زال هاربًا خارج البلاد، مؤكدة أن العاملين في قناة ”الشرق“، هم من قاموا بفضح أيمن نور بعد سرقة مستحقاتهم المالية.

وتابعت:“ مشفهمش وهما بيسرقوا شافهم وهما بيتحاسبوا“، موضحًا أن الجماعة التي كانت تُخطط لتخريب مصر ”وقعوا في بعض“، على حد قولها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com