بعد استدعائه للتحقيق.. هذه هي العقوبات والأحكام التي تنتظر سامي عنان – إرم نيوز‬‎

بعد استدعائه للتحقيق.. هذه هي العقوبات والأحكام التي تنتظر سامي عنان

بعد استدعائه للتحقيق.. هذه هي العقوبات والأحكام التي تنتظر سامي عنان

المصدر: محمد ربيع وأحمد أبوفدان - إرم نيوز

يمثُل رئيس أركان القوات المسلحة المصرية سابقًا الفريق سامي عنان أمام جهات التحقيق خلال الساعات المقبلة، للتحقيق معه في الاتهامات المنسوبة إليه من قبل الجيش المصري.

وطبقًا لبيان القوات المسلحة المصرية، الذي صدر اليوم الثلاثاء، يواجه عنان ثلاث تهم هي: ”مخالفة الأوامر العسكرية، بإعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية دون إذن مسبق من القوات المسلحة، وكذلك التزوير في محررات رسمية، وهي بطاقة الرقم القومي من أجل نقل قيده في كشوف الناخبين للسماح لنفسه بالترشح للانتخابات، والتحريض ضد المؤسسة العسكرية من خلال تصريحات إعلامية“.

وتوقع خبراء في المجال العسكري والقضائي في مصر، أن يواجه الفريق عنان عقوبات بالسجن المؤبد أو المشدد تتراوح بين 5 سنوات إلى 15 عامًا.

وقال الخبير القانوني المصري مؤمن رميح، إن الفريق عنان ”سيحاكم عسكريًا طبقًا لنص قانون القضاء العسكري رقم 25 لسنة 1966، فيما يتعلق بتهمة مخالفته الأوامر العسكرية“، موضحًا أن ”الأحكام فيه يقدرها القضاء العسكري وفقًا لما ستطالب به النيابة“.

وأما فيما يتعلق بالتزوير، فقد أوضح رميح، أنه ”سيحاكم أمام القضاء المدني في جريمة التزوير كونه أحيل إلى التقاعد“، مشيرًا إلى أن ”العقوبة المنصوص عليها في القانون بتلك الحالة هي السجن المشدد، كما أن الهيئة الوطنية للانتخابات تتحمل أيضًا هذا الخطأ“.

وبدوره، اعتبر الخبير العسكري المصري، اللواء طلعت مسلم، أن ”الفريق عنان خالف القواعد واللوائح المعمول بها داخل الجيش المصري، بتجاهله تقديم طلب بإعفائه قبل إعلان الترشح للرئاسة باعتباره ضابطاً مستدعى“.

وأضاف مسلم في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن الفريق عنان سيواجه مصير الفريق أول محمد فوزي في القضية المعروفة باسم ”15 مايو“، والتي تم خلالها اعتقال عدد كبير من كبار المسؤولين السابقين بالجيش، وحكم عليهم بالأشغال الشاقة المؤبدة العام 1971 إلى أن أفرج عن عدد منهم في أكتوبر/تشرين الأول العام 1973.

ومن جهته، أكد المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، اللواء نصر سالم، أن ”عنان سيواجه أحكامًا طبقًا لما نصت عليه القوانين المصرية في التهم الثلاث الموجهة إليه“، لافتًا إلى أن ”قرارًا سيصدر بشأنه سواء بإحالته للتحقيق أو الإفراج عنه خلال الساعات المقبلة“.

وأوضح سالم في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”التهم الموجهة لعنان كفيلة بإبعاده عن ممارسة العمل السياسي سواء على المستوى الحزب أو الانتخابي“.

وكان 3 من منظمي الحملة الانتخابية لرئيس أركان الجيش الأسبق والمرشح الرئاسي المحتمل سامي عنان، قد أعلنوا احتجازه في القاهرة بعد إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة استدعاءه للتحقيق في مخالفات.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، قد قررت اليوم الثلاثاء استدعاء رئيس أركان الجيش الأسبق والمرشح الرئاسي سامي عنان للتحقيق معه لارتكابه مخالفات قانونية تتعلق بإعلانه الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس/آذار المقبل.

وبدورها، قررت حملة الفريق سامي عنان تجميد نشاطها مؤقتًا إثر إعلان الجيش استدعاء الأخير للتحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com