دعوى قضائية تُهدد مشاركة سامي عنان في انتخابات الرئاسة المصرية – إرم نيوز‬‎

دعوى قضائية تُهدد مشاركة سامي عنان في انتخابات الرئاسة المصرية

دعوى قضائية تُهدد مشاركة سامي عنان في انتخابات الرئاسة المصرية

المصدر: أحمد أبوفدان – إرم نيوز

بدأت محكمة القاهرة للقضايا المستعجلة، اليوم الإثنين، النظر في دعوى قضائية تطالب بحظر ترشح من بلغ سن السبعين للانتخابات الرئاسية المصرية المزمع إجراؤها في مارس/آذار المقبل، في خطوة اعتبرها مراقبون تهدف للإطاحة بالفريق سامي عنان، رئيس أركان الجيش المصري الأسبق.

الدعوى، التي رفعها المحامي محمد حامد سالم، وتم حجزها، اليوم الإثنين، للنطق بالحكم في جلسة 5 فبراير/شباط المقبل، رأت أنه يشترط في من يترشح رئيسًا للجمهورية ”ألا يكون مصابًا بمرض بدني أو ذهني؛ يؤثر على أدائه لمهام رئيس الجمهورية، كما ذهبت إلى أن كل من بلغ سن 70 عامًا يكون مصابًا بأمراض الشيخوخة الذهنية، وهي: الاكتئاب والتردد والارتباك والقلق والتوتر، إن لم يكن مصابًا بالزهايمر والخرف“.

وأوضحت الدعوى، أن ”الأصل في شغل منصب رئيس الجمهورية هو: الأهلية ورعاية مصالح الشعب والقدرة على تحمل الأعباء التي فرضها الدستور على الرئيس، في حين أن قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية جاء فضفاضًا بوضع حد أدنى لسن الترشح وهو 40 عامًا، ولم يضع حدًا أقصى لسن الترشح وخلا من شرط اللياقة الصحية الذهنية، في حين أن المرشح قد يكون سليمًا بدنيًا وغير لائق نفسيًا وذهنيًا أو متعاطيًا للمخدرات والخمور“.

 ورأى الخبير القانوني المصري، مؤمن رميح، أن الدعوى القضائية التي تنظر أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، ”ليس لها أي سند قانوني، وبالتالي فإنه لا يجوز قبولها موضوعًا“.

وفي تصريحات لـ“إرم نيوز“ أكد رميح، أن ”نظر الطعون الانتخابية حق أصيل للمحكمة الإدارية العليا، ولذا فإنه لا يجوز منح الاختصاص في القضايا المتعلقة بالانتخابات لأي محكمة أخرى، فضلًا عن مخالفة مقيم الدعوى لصحيح الدستور، الذي اعتبر المواطنين متساوين في الحقوق والواجبات، ومن ثم فلا يوجد أي سند قانوني لقبول الدعوى شكلًا، إذا ما استكمل المرشحون استيفاء الأوراق التي طلبتها الهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية“.

ووفقًا لمراقبين فإن الفريق سامي عنان، الذي أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية، سيبلغ السبعين في مستهل فبراير المقبل، وإذا قبلت المحكمة مضمون الدعوى، فلن يكون بوسعه خوض غمار السباق الرئاسي المصري.

وبحسب المراقبين، فإن الفريق عنان، يعد المنافس الأقوى للرئيس عبدالفتاح السيسي، في الانتخابات الرئاسية المقبلة، كونه أحد رجال القوات المسلحة، فضلًا عن كونه يتمتع بثقل سياسي كبير في الشارع المصري وإعلانه الترشح للانتخابات، أضفى عليها مزيدًا من قوة التنافس بعد انسحاب الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com