مصطفى بكري يكشف عن اسم رئيس وزراء مصر الجديد

مصطفى بكري يكشف عن اسم رئيس وزراء مصر الجديد

كشف الإعلامي المصري مصطفى بكري عضو مجلس النواب عن احتمالية رحيل رئيس الحكومة الحالي شريف إسماعيل وتولي اللواء أبوبكر الجندي منصب رئيس الوزراء.

وقال بكري المقرب من جهات إصدار القرار في مصر إن أعضاء البرلمان تلقوا دعوة لحضور جلسة طارئة الأحد 14 يناير 2018، لنظر كتاب رئيس الجمهورية بإجراء تعديل وزاري، في تمام الساعة 12 ظهرًا.

وأضاف في حواره لبرنامج “رأي عام” على قناة «TEN»، مع عمرو عبدالحميد أن التصويت سيكون على أسماء الوزراء الجدد بشكل جماعي وإما أن يتم قبولهم أو رفضهم مرّة واحدة، لافتًا إلى أن هذا التصويت يكون بنسبة نصف الأعضاء بشرط ألا يقل العدد عن ثلث أعضاء المجلس.

وأشار بكري إلى أن التعديل الجديد يضم عددًا محدودًا من الوزراء بين 5 إلى 7 وزراء بحد أقصى وقد ينتقل بعض الوزراء إلى وزارات أخرى، وأن اللواء أبوبكر الجندي مرشح لتولي منصب رئيس الوزراء إذا رحل إسماعيل.

ورغم أن الدستور المصري يمنع استبدال رئيس الوزراء دون إجراء تعديل كامل للحكومة بحسب المادة 131 التي تنص صراحةً أنه في حال قرر مجلس النواب، سحب الثقة من رئيس الوزراء أو حتى نوابه أو الوزراء وجب أن تقدم الحكومة استقالتها إلا أن ظروف مرضه قد يكون لها رأي آخر فقد يقدم “إسماعيل” طلب اعتذار أو استقالة بسبب حالته الصحية.

وكان إسماعيل قد غادر مصر في 23 نوفمبر إلى ألمانيا وكلف الرئيس عبدالفتاح السيسي وزير الإسكان مدبولي بالقيام بأعمال رئيس مجلس الوزراء خلال غيابه.

وخضع إسماعيل لعملية جراحية بالجهاز الهضمي، وعاد في 21 ديسمبر 2017 إلى القاهرة، بعد رحلة علاج في ألمانيا استمرت عدة أسابيع.