بالفيديو.. أدلة تفند تسريبًا مزعومًا من نيويورك تايمز يتهم مصر بالتخلي عن القدس

بالفيديو.. أدلة تفند تسريبًا مزعومًا من نيويورك تايمز يتهم مصر بالتخلي عن القدس

المصدر: إرم نيوز

نفى إعلاميون مصريون وردت أسماؤهم في تقرير لصحيفة ”نيويورك تايمز“، زعم تلقيهم تعليمات من ضابط مخابرات مصري يدعى أشرف الخولي؛ للترويج لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بشقيها الغربي والشرقي.

وقال الإعلامي مفيد فوزي، أحد الإعلاميين الذين وردت أسماؤهم في التقرير، إن ”ما ورد في التقرير، كلام لا قيمة له“، نافيًا في الوقت نفسه ”معرفته بأي ضابط يحمل اسم أشرف الخولي، الذي ذكر اسمه التقرير“.

أما عضو البرلمان المصري والإعلامي سعيد حساسين، الذي ورد اسمه أيضًا في التقرير، رأى أن ”ورود اسمه يؤكد كذب التقرير“، موضحًا أنه ”متوقف عن العمل، ولم يظهر على الشاشة منذ شهرين، أي قبل قرار ترامب“، متسائلًا بقوله ”هل ضابط الأمن لا يعرف أنني لا أظهر على الشاشة؛ كي يطلب مني هذا الطلب؟“.

https://www.youtube.com/watch?v=8lizJhFMT-c

بدوره، تحدى الإعلامي عزمي مجاهد، الذي زعمت الصحيفة الأمريكية أنه كان من بين الإعلاميين المروجين للقرار الأمريكي، أن ”يتم العثور على ضابط مخابرات في أي جهاز أمني اسمه أشرف الخولي“.

كما زعم تقرير الصحيفة الأمريكية، تلقي الفنانة يسرا أيضًا ذات التعليمات؛ ما أثار سخرية الوسط الفني، كون الفنانة ليست مذيعة، في الوقت الذي أعلنت فيه يسرا عزمها على مقاضاة الصحيفة الأمريكية.

من جهته، قال مصدر رفيع المستوى لـ“إرم نيوز“، إن ”ما جاء في تقرير الصحيفة الأمريكية، يضاف إلى رصيد الكذب والخرافات، التي تطلقها مؤسسات صحفية وإعلامية، تعمل ضد مصر

وكانت صحيفة ”نيويورك تايمز“، نشرت في الفترة الأخيرة، أن ”وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العدلي، هرب إلى السعودية؛ للعمل بمنصب مستشار لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان“، لكن لاحقًا انكشف كذب التقرير، حيث ظهر العدلي في مصر، وقام بتسليم نفسه إلى السلطات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com