مصر.. ما دلالات استهداف مطار العريش بقذيفة أثناء زيارة وزيري الدفاع والداخلية؟

مصر.. ما دلالات استهداف مطار العريش بقذيفة أثناء زيارة وزيري الدفاع والداخلية؟

المصدر: محمد ربيع- إرم نيوز

أثار استهداف مطار العريش في محافظة شمال سيناء بقذيفة اليوم الثلاثاء، بالمتزامن مع زيارة وزيري الدفاع والداخلية، عدة تساؤلات في الشارع المصري حول دلالات الحادثة وتوقيتها.

وتزايد حجم التكهنات بعد الحادثة حول وجود اختراق أمني من عدمه، وكذلك مدى ما وصلت إليها عمليات القضاء على الإرهاب في سيناء.

وقال وكيل جهاز المخابرات سابقًا اللواء محمد رشاد: إن ”زيارة بهذا الحجم تكون سرية ويجري خلالها قطع الاتصالات بعدد من المدن القريبة منها، مشيرًا إلى أن توصل العناصر الإرهابية لمعلومات بشأنها أمر مثير للريبة والقلق“.

وأوضح رشاد في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن هناك احتمالين حول معرفة التنظيمات الإرهابية بالزيارة، أحدهما يتعلق بوجود اختراق أمني في بعض الأجهزة، والثاني يتمثل بوجود نقاط ملاحظة لتلك التنظيمات في أنحاء شمال سيناء لرصد أي تحركات“.

وأشار إلى أن استهداف مطار العريش هو ”عبارة عن توجيه رسالة، الغرض منها التأكيد على غياب تأمين المطارات المصرية، وإمكانية استهداف أي مسؤول في البلاد، إلى جانب الرد على حديث الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقضاء على الإرهاب في سيناء خلال وقت قصير“.

واعتبر عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان المصري محمد عقل أن الحادث يدل على ”إفلاس التنظيمات الإرهابية وعدم قدرتها على إحداث عمليات ضخمة“، موضحًا أن زيارة وزيري الدفاع والداخلية تثبت أن الدولة ”ماضية في القضاء على الإرهاب“.

وأضاف في حديثه لـ“إرم نيوز“ أن الأوضاع في سيناء ”تحسنت كثيرًا عن الماضي والأمور بدأت بالاستقرار خاصةً وأن اجتماعات تعقد بشكل دوري في المنطقة بين القبائل والجيش، لمسح شمال سيناء جغرافيًا، وضبط أي عناصر إرهابية“.

وشدد على أن توقيت إطلاق القذيفة ”يثير بعض القلق، لكنه ليس خطيرًا للدرجة التي تثير خوف الشارع المصري“.

وكان الجيش المصري قد أعلن عن مقتل ضابط وإصابة اثنين آخرين، جراء استهداف مطار العريش في محافظة شمال سيناء، إثر سقوط قذيفة أثناء تفقد وزيري الدفاع والداخلية الأوضاع الأمنية في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة