فعاليات حزبية وشعبية في مصر تدعو للرد على القرار الأمريكي حول القدس

فعاليات حزبية وشعبية في مصر تدعو للرد على القرار الأمريكي حول القدس

أثار قرار الرئيس الأمريكي المتعلق بنقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، غضبًا واسعًا في الشارع المصري، إذ أعلنت عدة دوائر حكومية عن فعاليات جماهيرية للرد على القرار الأمريكي.

وأعلنت نقابة الصيادلة مقاطعة الأدوية والمنتجات الأمريكية من المستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل، مبينة أنها ستعمل على حصر جميع المنتجات الأمريكية وتحرير قائمة بأنواعها ردًّا على القرار المتعلق بالسفارة.

وقال أحمد خيري المتحدّث باسم وزارة التربية والتعليم اليوم الخميس إن وزير التعليم طارق شوقي وجه تعليمات، بأن تكون الحصة الأولى بجميع المدارس عن القدس، والتأكيد على عروبتها وتعريف الطلبة بتاريخها.

في غضون ذلك، تعقد لجنة الشؤون الغربية بمجلس النواب مؤتمرًا صحفيًا؛ لإعلان الموقف من قرار الرئيس الأمريكي، القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأعلنت أحزاب كبرى على رأسها حزب الدستور، رفضها للقرار الأمريكي إزاء نقل السفارة، حيث طالبت الأنظمة العربية بالالتزام بقرارات عربية سابقة دعت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدول التي تنتهك سيادة القدس.

وشدد بيان موقّع من عدة أحزاب مصرية على ضرورة التضامن مع الشعب الفلسطيني، وقطع العلاقات مع الولايات المتحدة ودعوة الشعب المصري والشعوب العربية لمقاطعة منتجاتها، إضافة إلى التوقف عن ضخ استثمارات عربية في أمريكا، وفتح فوري لمعبر رفح مع قطاع غزة.

وتعالت أصوات حزبية ونقابية وشعبية، للتجمع أمام المساجد والكنائس، يوم الجمعة، وتشكيل وفود شعبية للتوجه إلى جامعة الدول العربية والأمم المتحدة رفضًا للقرار الأمريكي.

كما دعا جمال عبد الرحيم عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين، جميع الصحفيين للمشاركة بوقفة احتجاجية، يومي الخميس والجمعة، تنديدًا بالقرار الأمريكي.