قبائل سيناء تكشف عن تحركات جديدة لمواجهة التنظيمات ”الإرهابية“ – إرم نيوز‬‎

قبائل سيناء تكشف عن تحركات جديدة لمواجهة التنظيمات ”الإرهابية“

قبائل سيناء تكشف عن تحركات جديدة لمواجهة التنظيمات ”الإرهابية“
A police officer with dog patrols outside the Suez Canal University hospital, where victims of the Al Rawdah mosque attack are being treated in Ismailia, Egypt November 25, 2017. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

كشفت مصادر قبلية في محافظة شمال سيناء المصرية، أن هناك تحركات جديدة ستقوم بها القبائل على مدار الأيام المقبلة؛ لمواجهة التنظيمات الموجودة في المنطقة بعد حادث الهجوم الإرهابي على مسجد ”بئر العبد“.

وأوضحت المصادر في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن اجتماعات جرت بمشاركة 10 قبائل في مقدمتها قبائل ”السواركة، والترابين، والمساعيد، والسماعنة والعبايدة، والرميلات، والبياضية، والدواغرة“، مع ممثلين من الجيش المصري؛ لوضع آليات العمل خلال الفترة المقبلة، وكيفية التنسيق لمواجهة الجماعات الإرهابية.

وشددت المصادر على أن الجيش أعطى القبائل الضوء الأخضر للتعامل مع المتطرفين، مع إمدادهم بالمعدات العسكرية اللازمة، إلى جانب إمداد الجهات الرسمية بالمعلومات الجديدة حول تحرك تلك العناصر.

وقال الشيخ حاتم المهراني، شيخ إحدى قبائل شمال سيناء، إن هناك معسكرًا سيتم إعداده في منطقة البرث، وتشارك فيها غالبية القبائل؛ بغرض التنسيق والتدريب لعملية كبرى ضد المتطرفين، موضحًا أن الأمور تجري بقوة كبيرة على الأرض بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، وأن الحرب ستكون شديدة خلال الأيام المقبلة.

وأضاف المهراني في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن القبائل جيشت نفسها بالفعل؛ من أجل مواجهة تلك العناصر، وتجري حاليًا اجتماعات بين شيوخ القبائل لبدء التحرك الميداني.

وأكد موسى الدلح، أحد شيوخ قبيلة الترابين، أن الاجتماعات الأخيرة كانت إيجابية، واتفقت فيها الأطراف على تجاوز القيود والحدود العرفية؛ لتسهيل الحركة من قبل شباب القبائل للقضاء على الإرهاب، مشيرًا إلى أن القبائل سبق وأن رفعت قائمة بمطالبها إلى أجهزة الدولة، وكذلك رؤيتها للقضاء على تلك الجماعات؛ لكن الاستجابة كانت ضعيفة للغاية.

وأرجع الدلح في تصريحات لـ“إرم نيوز“، سبب استهداف منطقة ”بئر العبد“ تحديدًا إلى غضب التنظيمات الإرهابية من قرى تلك المنطقة بسبب مساعدتهم وتعاونهم مع الجيش المصري، مبينًا أن أكثر من 70% من رجال إحدى القرى قتلوا في الحادث الأخير.

ودعا الدلح أجهزة الدولة إلى مراجعة مواقفها تجاه أهالي قبائل شمال سيناء، وعدم اتخاذ أي خطوات دون التنسيق معهم.

وكانت النيابة العامة قد أعلنت ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة في منطقة بئر العبد شمال سیناء إلى 305 أشخاص بینھم 27 طفلًا، وإصابة 128 آخرين، بعدما فجر مسلحون عبوة ناسفة، وأطلقوا النار بكثافة على المصلین، خلال صلاة الجمعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com