نجل شقيق أنور السادات يقدم نفسه كأول منافس للسيسي في رئاسة مصر

نجل شقيق أنور السادات يقدم نفسه كأول منافس للسيسي في رئاسة مصر

المصدر: دعاء مهران – إرم نيوز

سيكون محمد السادات ،نجل شقيق الرئيس المصري الراحل أنور السادات، أول منافسٍ للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي ؛لخوض غمار الانتخابات الرئاسية المقبلة ،المزمع إجراؤها منتصف العام المقبل.

وقال السادات، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ الجمعة، إنه ”بصدد إعداد برنامجه الانتخابي ؛لخوض غمار المنافسة على منصب رئيس الجمهورية، وأنه سيعلن ذلك رسميًا قريبًا“.

وكان السادات دعا في مخاطبة لرئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، المستشار لاشين إبراهيم، إلى وضع ”ضمانات لنزاهة العملية الانتخابية، على أسس ديمقراطية واضحة، ومخاطبة رئاسة الجمهورية ،ومجلس النواب بضرورة عدم مد حالة الطوارىء المفروضة في البلاد إلى فترة أخرى“.

وأكد على ”ضرورة إتاحة الفرصة لمن ينوي الترشح للقاء نواب البرلمان ،والتواصل معهم، لأن المادة 142 من الدستور تشترط أن يكون المرشح الرئاسي حاصلًا على 20 توقيعًا من أعضاء البرلمان، أو 25 ألف توكيل من المواطنين“.

وأضاف، أن ”مخاطبته للهيئة العليا للانتخابات ،جاءت بهدف إتاحة الفرصة لمرشحي الرئاسة للقاء النواب؛ لعرض رؤيتهم وأفكارهم للحصول على توقيعاتهم، مشددًا على ضرورة توفير مراقبة محليًا ودوليًا، وضمانات تتعلق بحيادية الإعلام“.

تجدر الإشارة إلى أن، محمد السادات، عضو سابق في البرلمان ،الذي أسقط عضويته في شباط/ فبراير الماضي، بسبب تقرير أعدته لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، ذكر أنه أرسل عدة بيانات إلى جهات ومنظمات أجنبية تتضمن وتتناول أوضاعًا داخلية للبرلمان المصري، من شأنها الحط من قدر المجلس وصورته.

ويبدأ ماراثون الانتخابات الرئاسية المصرية الثالثة ،بعد ثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني/ يناير،في شباط/ فبراير من العام 2018 ،ولم يعلن أحد الترشُّح بشكل رسمي بعد لخوض غمار المنافسة على منصب الرئيس ،بينما تردَّدت أسماء في الأوساط السياسية من بينها هشام جنينة والمحاميين الحقوقيين خالد علي وطارق العوضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com