مقر وزارة الخارجية المغربية
مقر وزارة الخارجية المغربيةمنصات الوزارة

ائتلاف حقوقي يطالب سلطات المغرب بتدخل عاجل لتحرير المختطفين

دعا الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، السلطات المغربية، إلى التدخل العاجل لإنقاذ عشرات من مواطنيها الذين تحتجزهم ميليشيا مسلحة على الحدود بين ميانمار وتايلاند.

ووجّه الائتلاف، الذي يضم 20 هيئة حقوقية غير حكومية، رسالة إلى وزارات ومؤسسات حكومية مغربية، على رأسها وزارة الخارجية، طالباً التدخل العاجل من أجل تحرير المغاربة المحتجزين.

وأشارت الرسالة، إلى أن الشباب ضحايا الاحتجاز لدى عصابات الاتجار بالبشر بميانمار "يعيشون ظروفاً قاسية، ويتعرضون للعنف والعمل القسري والاستغلال في النصب والاحتيال الإلكتروني"، إضافة إلى "تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة وسوء التغذية وغياب الرعاية الصحية".

وشددت الرسالة، على أن "هؤلاء الشباب المغاربة المحتجزين، وقعوا ضحية لعصابات تنشط في الاتجار بالبشر، وعدتهم بفرص عمل في تايلاند قبل أن يتم احتجازهم في ميانمار".

أخبار ذات صلة
آخر تطورات اختطاف مغاربة في تايلاند

وعبّرت زهرة أمازوز، شقيقة الشاب يوسف الذي فجّر قضية احتجاز عشرات المغاربة من قبل ميليشيا في شرق آسيا، عن أملها في أن "يُسفر هذا التحرك الحقوقي اللافت عن تحرير المغاربة المحتجزين الذين وقعوا ضحايا شبكات دولية للاتجار في البشر".

ودعت زهرة عبر "إرم نيوز"، سلطات بلادها إلى التحرك بشكل سريع، مشيرة إلى أن أخبار شقيقها قد انقطعت بشكل تام.

بدوره، قال مصدر حكومي لـ"إرم نيوز"، إن السلطات المغربية في تواصل دائم مع نظيرتها التايلندية لبحث سبل الإفراج عن محتجزين.

وأضاف المصدر- الذي فضل عدم الكشف عن هويته لكونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام – أن "سفارة المغرب ببانكوك تقوم بمجهودات كبيرة لحلحلة هذه الأزمة وتحرير المحتجزين".

وتم اختطاف المغاربة، وهم مجموعة من الشبان والشابات، بعدما تم إقناعهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بفرص توظيف وهمية في مجال التجارة الإلكترونية مقابل أجور مرتفعة.

وقُدمت للضحايا تذاكر طيران، وإقامات مجانية في الفنادق، قبل نقلهم إلى مجمعات سكنية مغلقة، حيث جرى إجبارهم على العمل في شبكات احتيال إلكترونية وهمية في ظروف قاسية.

وشغلت هذه الواقعة الرأي العام في البلاد على مدار الأيام الماضية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com