هرتسي هليفي يتحدث إلى أفراد من الجيش الإسرائيلي
هرتسي هليفي يتحدث إلى أفراد من الجيش الإسرائيليمتداولة

هل فشل الجنرال المكلف بتدمير حماس بعد مرور 43 يومًا من الحرب؟

يواجه قائد أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال هيرتسي هليفي، مهمة صعبة في غزة، مع تصاعد الضغط الدولي على إسرائيل لإنهاء الحرب، فيما تبدو تل أبيب مصرّة على تنفيذ مهمة "تدمير حماس" التي أعلنتها، منذ 7 أكتوبر الماضي.

ويقف الجنرال الإسرائيلي، الذي وُجهت إليه اتهامات بالفشل بصدِّ هجوم 7 أكتوبر، اليوم، في حقل من الألغام، بين حتمية تنفيذ المهمة التي أقرها الجيش، ووضعتها رئاسة الحكومة الإسرائيلية، وبين عدم إثارة غضب العالم في ظل الخسائر الفادحة التي طالت المدنيين في القطاع المحاصر.

وهليفي هو جنرال في الجيش الإسرائيلي، من مواليد مدينة القدس العام 1967، ويشغل منصب قائد أركان الجيش الإسرائيلي منذ ينايرالماضي، خلفًا لأفيف خوكافي.

ومنذ هجوم السابع من أكتوبر الماضي، تم تكليف "هليفي" بمهمة تدمير البنية التحتية لحركة حماس الفلسطينية، والقضاء على وجود الحركة في قطاع غزة.

وحتى الساعة، تقول تقارير إخبارية دولية إن الرجل لم ينجح في المهمة، رغم مرور 43 يومًا على بدء الحرب، مع قصف جوي متواصل، وبدء المعارك البرية منذ نحو 3 أسابيع، دون التوصل إلى نتائج كبيرة على الأرض.

قوات إسرائيلية تسير داخل قطاع غزة
قوات إسرائيلية تسير داخل قطاع غزةAP

ومع ذلك، يقول "هليفي" إن الجيش الإسرائيلي بات قريبًا من تحقيق هدفه، لاسيما بعد دخول مستشفى الشفاء، ومحاصرة كامل قطاع غزة من جميع المحاور.

وأكد "هليفي" مجددًا خلال لقائه بالجنود في شمال قطاع غزة، أمس الجمعة، أن قواته التي سيطرت على شمال القطاع قد تواصل انتشارها ليمتد إلى جنوبه.

وخاطب هليفي جنوده بالقول: "نحن على وشك القضاء على النظام العسكري في شمال قطاع غزة، وقد نستمر في مناطق أخرى".

واعتبر تصريح "هليفي" بمثابة إشارة إلى أن الجيش الإسرائيلي سيهاجم أيضًا جنوب غزة، لكن المهمة تصطدم بمعارضة دولية تزداد رقعتها اتساعًا يومًا بعد يوم، في ظل الوضع الإنساني الكارثي الذي يواجهه سكان غزة.

وبدأت الأصوات ترتفع في عدة عواصم غربية منتقدة رفض إسرائيل وقف إطلاق النار قبل تحقيق أهدافها، فيما تزداد حصيلة الضحايا ارتفاعًا، لتتجاوز 11500 قتيل، ثُلثاهم من النساء والأطفال، ما أجَّج غضب الرأي العام العالمي.

وفي 15 نوفمبر الجاري، أسقط الجيش الإسرائيلي منشورًا جويًا على منطقة خان يونس الجنوبية، حيث لجأ الفلسطينيون النازحون من شمال قطاع غزة، وطلب من السكان مغادرة بعض المناطق.

أخبار ذات صلة
محلل عسكري يتحدث لـ "إرم نيوز" عن سيناريو اجتياح خان يونس جنوب غزة

الأكثر قراءة

No stories found.