مستوطنون وسط حماية الجيش الإسرائيلي
مستوطنون وسط حماية الجيش الإسرائيليأ ف ب

مواجهات واشتباكات إثر اقتحام مستوطنين "قبر يوسف" في نابلس

اندلعت مواجهات، فجر الاثنين، شرقي مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، بين فلسطينيين وقوة من الجيش الإسرائيلي، إثر تأمينها اقتحام مستوطنين لمقام "قبر يوسف".

وقال شهود عيان، إن "قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت المنطقة الشرقية من نابلس، لتأمين دخول المستوطنين لقبر يوسف"، مبينين "أن مواجهات اندلعت بين عشرات المواطنين والجيش، استخدم الأخير فيها الرصاص الحي وقنابل الغاز".

أخبار ذات صلة
مسيّرة إسرائيلية تقتل 3 فلسطينيين في نابلس

وأوضح الشهود، أن "الجيش الإسرائيلي داهم عددا من أحياء نابلس الشرقية، وفتش منازلا قبل انسحابه"، كما سمع أصوات تبادل إطلاق النار وانفجارات بين الحين والآخر.

وتناقل فلسطينيون مقاطع فيديو لاقتحام الجيش الإسرائيلي للمنطقة الشرقية من نابلس برفقة حافلات تقل المستوطنين، وفق ما جاء عبر وكالة "الأناضول".

كما وتناقل الفلسطينيون مقاطع تظهر مجموعات من المستوطنين التي اقتحمت المدينة من جهة جبل جرزيم مشيا على الأقدام، بين منازل الفلسطينيين.

ويوجد "قبر يوسف"، في الطرف الشرقي من نابلس الخاضعة للسيطرة الفلسطينية، ويعتبره اليهود مقامًا مقدسًا منذ احتلال إسرائيل للضفة الغربية عام 1967.

وحسب المعتقدات اليهودية، فإن رفات النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن عددًا من علماء الآثار نفوا صدق الرواية الإسرائيلية، قائلين إن عمر المقام لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام لشيخ مسلم اسمه "يوسف دويكات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com