مصابون وطواقم طبية داخل مستشفى الشفاء
مصابون وطواقم طبية داخل مستشفى الشفاءأ ف ب

مي الكيلة تحمّل إسرائيل مسؤولية حياة المتواجدين بمجمع "الشفاء"

قالت مي الكيلة وزيرة الصحة في حكومة السلطة الفلسطينية، إن القوات الإسرائيلية ترتكب جريمة جديدة بحق الإنسانية والطواقم الطبية والمرضى بحصارها وقصفها مجمع "الشفاء" الطبي.

وحملت الكيلة في بيان، أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، اليوم الأربعاء، القوات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الطاقم الطبي والمرضى والنازحين في المجمع.

ولاحقًا، اقتحمت بالفعل الدبابات الإسرائيلية ساحة مجمع "الشفاء" الطبي من الجهة الغربية، وسط إطلاق نار كثيف، كما انتشر القناصة في محيط المجمع.

واقتحمت القوات الإسرائلية مبنيي الجراحات الجديد والطوارئ اللذين يتواجد فيهما المرضى والطواقم الطبية، كما قام الجنود بتفتيش المباني داخل المجمع، إضافة إلى الأقسام وسط إطلاق نار كثيف داخلها من جانبهم.

وبحسب "وفا"، أبلغ الطاقم الطبي المحاصر في "الشفاء"، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وطلب منها تحركًا عاجلًا لضمان عدم المساس بأيٍّ من المتواجدين في المجمع، الذي يؤوي آلاف النازحين.

يذكر أن مجمع الشفاء الطبي يضم نحو 650 مريضًا بينهم 100 من مرضى العناية المكثفة والأطفال الخدج، إضافة إلى نحو 500 من الكوادر الطبية، إضافة إلى 4 إلى 5 آلاف نازح من الأطفال والنساء وكبار السن، في ظروف صعبة نتيجة انقطاع التيار الكهربائي جرّاء نفاد الوقود.

وفي السياق، أكد المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، أن اقتحام مجمع الشفاء الطبي جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، محملًا الجيش الإسرائيلي والمجتمع الدولي والولايات المتحدة، مسؤولية سلامة آلاف الجرحى والطواقم الطبية والنازحين، محذرًا كذلك من ارتكاب مجزرة جديدة في المستشفى.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com