من احتجاجات أهالي الرهائن لدى حماس (أرشيفية)
من احتجاجات أهالي الرهائن لدى حماس (أرشيفية)رويترز

"صفقة مقترحة".. 35 يوما من الهدنة مقابل 35 رهينة إسرائيلية

كشفت القناة "12" الإسرائيلية، أن رئيس الموساد دافيد بارنياع، كشف أمام مجلس الحرب الإسرائيلي "وثيقة مبادئ" لصفقة محتملة لتبادل الأسرى مع حركة "حماس"، تشمل إطلاق سراح 35 محتجزا إسرائيليا في قطاع غزة في المرحلة الأولى، مقابل هدنة لـ35 يوما، بحسب وكالة الأناضول.

وقالت القناة، إن الوثيقة التي قدمها بارنياع، لمجلس الحرب "تشمل إطلاق سراح 35 مختطفا على قيد الحياة من النساء والجرحى وكبار السن، مقابل هدنة مدتها 35 يوما، أي يوم واحد من الهدنة مقابل مختطف احتجزته حماس في هجوم 7 أكتوبر 2023".

وأضافت أنه "من الممكن بعد ذلك تمديد التهدئة لأسبوع إضافي، من أجل إجراء مفاوضات حول إمكانية استكمال المرحلة الثانية من الصفقة، والتي تتضمن إطلاق سراح الشباب، وكل من تصفهم حماس بالجنود".

واعتبرت القناة، أن "جوهر الخلاف من الجانب الإسرائيلي ليس بالضرورة في عدد السجناء الأمنيين (الأسرى الفلسطينيين) الذين ستضطر إسرائيل إلى إطلاق سراحهم من السجون، بل نوعيتهم".

ولفتت إلى أن صفقة " تشمل إطلاق سراح عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين، الذين أدانتهم تل أبيب بالضلوع في هجمات أسفرت عن قتل إسرائيليين".

وذكرت أن الإفراج عن هؤلاء الأسرى الفلسطينيين "سيكون من الصعب على الجمهور والسياسيين هضمها".

وتابعت: "النقاش في إسرائيل لم يكن معنيا فقط بمسألة عدد السجناء (الأسرى) الذين سيتم إطلاق سراحهم، بل أي سجناء سيتم إطلاق سراحهم. وهذا أمر مهم للغاية وسيؤثر على قبول الصفقة".

وأكدت القناة "12"، أنه حتى هذه اللحظة "لا يوجد اتفاق على عدد السجناء (الفلسطينيين)، الذين سيتم إطلاق سراحهم (من جانب إسرائيل)

وبحسب القناة، فإن الكرة الآن في ملعب "حماس" التي نقل إليها الوسطاء الخطوط الرئيسة للصفقة، وفي انتظار ردها.

والثلاثاء، أعلن رئيس المكتب السياسي لـ "حماس" إسماعيل هنية، أن حركته تسلمت مقترح الصفقة الذي تم تداوله في إطار مساعي وقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وإتمام اتفاق لتبادل الأسرى، وأنها بصدد دراسته.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com