الطفلة هند
الطفلة هند(الهلال الأحمر)

بعد أكثر من 110 ساعات.. مصير مجهول للطفلة هند وطاقم الإسعاف بغزة

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، السبت، أنها لا تزال تجهل مصير الطفلة هند (6 سنوات) والفريق الذي خرج لإنقاذها في مدينة غزة، رغم مرور أكثر من 110 ساعات على الحدث.

وقالت الجمعية، في بيان نشرته على مواقع التواصل: "أكثر من 110 ساعات مرت ولا يزال مصير فريق إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني، المكون من يوسف زينو وأحمد المدهون، اللذين خرجا لإنقاذ الطفلة هند، البالغة من العمر 6 سنوات، مجهولا".

وتساءلت الجمعية: "‎‏أين هند؟ أين يوسف وأحمد؟ نريد أن نعرف مصيرهم".

والإثنين، خرج طاقم إسعاف من الهلال الأحمر لإنقاذ الطفلتين ليان (15 عاما) وهند (6 سنوات)، بعد محاصرتهما بدبابات الجيش الإسرائيلي وجنوده، داخل مركبة تواجدتا فيها مع أفراد أسرتهما، بحسب بيان سابق صدر عن الجمعية.

والثلاثاء، قال عدد من طواقم الجمعية، في مقطع فيديو نُشر على منصة "إكس"، إن مكان الحادث في مدينة غزة، قرب محطة "فارس" للوقود (غرب المدينة).

كما أعلنت الجمعية، الثلاثاء، مقتل الطفلة ليان، حينما كانت "تتحدث على الهاتف مع طاقم الهلال، طالبةً النجدة، فيما بقيت هند محاصرة داخل المركبة التي تحيط بها دبابات الاحتلال وجنوده".

وخلال الأيام الماضية، أعاد الجيش الإسرائيلي توغله الملحوظ في عدة مناطق من محافظة غزة، وتزامن ذلك مع تنفيذ عمليات عسكرية وقصف جوي ومدفعي مكثف، وطلب إخلاء السكان من عدة أحياء سكنية.

ومنذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى الجمعة "27 ألفا و131 شهيدا، و66 ألفا و287 مصابا"، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في "دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب الأمم المتحدة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com