تونسي يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية 2019
تونسي يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية 2019أرشيف AP

تونس.."الهيئة العليا" تحسم الجدل حول موعد الانتخابات الرئاسية‎

حسمت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، اليوم الثلاثاء، الجدل حول موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ونقلت إذاعة "موزاييك" المحلية عن المتحدث باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري قوله للصحافة، إنه "حسب المعايير التي ستعتمدها الهيئة فإن الموعد الأمثل لإجراء الانتخابات الرئاسية هو شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، على ألّا تتجاوز الآجال القانونية والدستورية 23 أكتوبر".

وأضاف المنصري أن "رئيس الجمهورية له الحقّ في 3 أشهر لإصدار أمر دعوة الناخبين إذا تم الأخذ بعين الاعتبار 23 أكتوبر، فإن إصدار أمر الدعوة يجب ألّا يتجاوز 23 تموز 2024".

وأشار المسؤول في الهيئة إلى انطلاق التحضيرات للانتخابات الرئاسية مع الإدارة المركزية للهيئة في جميع الاختصاصات من الشؤون القانونية والعمليات والشراءات، مؤكدًا تولّي مجلس الهيئة متابعة نتائج هذه التحضيرات.

وذكر أن "القرار الترتيبي المتعلق بالترشح في طور الصياغة حاليًّا بعد التوافق على جميع الشروط مع إضافة 3 شروط أخرى تتمثل في شرط السن 40 وشرط الجنسية التونسية دون سواها، وشرط التمتع بالحقوق المدنية والسياسية".

أخبار ذات صلة
تونس.. المعارضة تضغط لتحديد موعد الانتخابات الرئاسية

واعتبر أنه "سيتم إدراج البطاقة عدد 3 كوثيقة لإثبات موانع الترشح في حال وجودها".

وشدد على أن "الوقت ما زال مبكرًا حتى لإعداد الرزنامة، كما أن الهيئة مع الانطلاق في تحيين السجل الانتخابي بداية من 20 مايو الجاري ستربح المدة الممنوحة للتسجيل المحددة بشهرين.

واستطرد: "مازلنا في الآجال والوقت مازال مسموحًا".

وتصاعد الجدل في الشارع السياسي في تونس، حول مآل الانتخابات الرئاسية، مع تزايد الحديث عن إمكانية تأجيلها، وضرورة الحسم في القانون الذي سيتم وفقه هذا الاستحقاق الذي أعلنت عدة شخصيات نيتها خوضه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com