مدخل بوابة الطوارئ في مستشفى الشفاء
مدخل بوابة الطوارئ في مستشفى الشفاءأ ف ب

الأردن يدين اقتحام مستشفى الشفاء ويصفه بـ "الهمجي"

أدان الأردن اليوم الأربعاء، في بيان "إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام مستشفى الشفاء الطبي في غزة المحتلة باعتباره انتهاكًا للقانون الدولي الإنساني وخصوصًا اتفاقية جنيف بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب لعام 1949".

وبحسب البيان الصادر عن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، حمَّل الأردن، إسرائيل مسؤولية سلامة المدنيين والطواقم الطبية العاملة في المستشفى.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سفيان القضاة، إن استمرار الاعتداءات العبثية والحرب المستعرة على غزة وأهلها، واستهداف الأعيان المدنية في القطاع، وتواصل التدمير الممنهج للمرافق المدنية التي تقدّم خدماتها الأساسية للغزيين، وسياسة العقاب الجماعي تمثل إمعانًا مدانًا في الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، وتمثل جرائم حرب.

وشدد القضاة على أن الأوضاع الخطيرة في غزة تفرض على مجلس الأمن تحمّل مسؤوليته القانونية، وأنه على المجتمع الدولي تحمّل مسؤولياته الأخلاقية والعمل على الضغط على إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لوقف عدوانها المتواصل وحربها واستهدافها للمدنيين وخصوصًا النساء والأطفال والتي لا يجوز تبريرها تحت أي مبررٍ أو ذريعة.

وفي وقت لاحق، قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، إن البؤس في مستشفى الشفاء يظهر الهمجية التي يسمح بها صمت مجلس الأمن الدولي.

وتساءل الصفدي في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على منصة إكس "كيف يمكن للمجلس الأعلى أن يظل صامتا بشأن إجبار الأطفال على الخروج من الحاضنات؟".

وأدان الصفدي، الصمت على هذه الوحشية، الذي يوفر الغطاء لجرائم الحرب، مؤكدا "أنه أمر غير مقبول وغير مبرر، ويجب على المجلس أن يتحرك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com