مقاتلو حماس خلال هجوم 7 أكتوبر
مقاتلو حماس خلال هجوم 7 أكتوبرأ ف ب

دول غربية تعلق تمويل "الأونروا" في غزة

أعلنت بريطانيا وأستراليا وإيطاليا وفنلندا والولايات المتحدة وكندا وهولندا، تعليق تمويلها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)؛ إثر اتهام إسرائيل لبعض موظفي الوكالة بالضلوع في هجوم 7 أكتوبر، وهي مواقف لاقت ترحيبًا في إسرائيل.

وكان الناطق باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، قد أعلن في بيان، أن بلاده "تشعر بقلق بالغ" إزاء المزاعم القائلة إن 12 موظفاً لدى الأونروا قد يكونون متورطين في هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر.

وأضاف ميلر أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اتصل بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بهدف "تأكيد الحاجة إلى إجراء تحقيق سريع ومعمّق بشأن هذه المسألة".

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى "الدور الحاسم" للأونروا في مساعدة الفلسطينيين، لكنها شدّدت على أهمية أن تقوم الوكالة التابعة للأمم المتحدة بـ"الرد على هذه الاتهامات واتخاذ أي إجراء تصحيحي مناسب".

ووصف المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) قرار التعليق بأنه "صادم"، ودعا الدول التي أعلنت تعليق تمويلها للوكالة إلى إعادة النظر بقراراتها.

وأشار المفوض فيليب لازاريني إلى أن تعليق تمويل الوكالة يهدد العمل الإنساني في المنطقة خاصة في غزة.

وكان لازاريني أعلن في وقت سابق أن "السلطات الإسرائيلية قدمت للأونروا معلومات عن الاشتباه بضلوع عدد من موظفيها" في الهجوم.

وأضاف في بيان: "من أجل حماية قدرة الوكالة على تقديم المساعدات الإنسانية، قررت إنهاء عقود هؤلاء الموظفين على الفور وفتح تحقيق حتى إثبات الحقيقة دون تأخير".

وختم قائلاً: "إن أكثر من مليونَي شخص في غزة يعتمدون على المساعدات الحيوية التي تقدمها الوكالة منذ بداية الحرب"، وإن "كلّ من يخون القيم الأساسية للأمم المتحدة يخون أيضًا أولئك الذين نخدمهم في غزة وفي المنطقة وفي أماكن أخرى من العالم".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com