أخبار

روسيا تبحث توريد طائرات "سوخوي" و "أم أس21" إلى الجزائر
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2017 17:37 GMT
تاريخ التحديث: 20 سبتمبر 2017 17:37 GMT

روسيا تبحث توريد طائرات "سوخوي" و "أم أس21" إلى الجزائر

تبلغ قيمة الطائرة الواحدة 36 مليون دولار أمريكي، في حين تسع 98 راكبًا ويصل مداها إلى 4.4 ألف كيلومتر.

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الأربعاء، عن اهتمام بلاده بتوريد طائرات مدنية من طراز ”سوخوي سوبرجت 100″ و“أم أس 21“ إلى الجزائر.

ونقلت وكالة ”سبوتنيك“ الروسية الرسمية عن نوفاك قوله، خلال اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة: إن ”روسيا تهتم بتوريد الطائرات وطنية الصنع إلى الجزائر، بما في ذلك سوخوي سوبرجت وأم أس 21، في المستقبل“.

وأضاف نوفاك، الذي يشغل أيضًا منصب الرئيس المناوب للجنة الحكومية الروسية الجزائرية المشتركة، بأنه ”بالإضافة إلى ذلك، يناقش فريق العمل المعني بالنقل في إطار اللجنة الحكومية، تنمية النقل البحري وبناء السفن وضمان أمن النقل، ومشاركة الشركات الروسية في تطوير هياكل البنية التحتية للنقل في الجزائر”.

جاء ذلك خلال اختتام جلسة اللجنة المشتركة الروسية الجزائرية لشؤون التعاون الاقتصادي والتجاري، التي استمرت لمدة ثلاثة أيام في الجزائر.

وترأس الجانب الروسي بالجلسة وزير الطاقة ألكسندر نوفاك، أما الجانب الجزائري، فترأسه وزير الطاقة الجزائري الجديد مصطفى قيطوني.

تجدر الإشارة إلى أن طائرات ”سوخوي سوبرجت 100“ الروسية للركاب، تتسع لـ 98 راكبًا ويصل مداها إلى 4.4 ألف كيلومتر، في حين قامت بأول تحليق لها في 2008، وفي 2011 بدأ استخدامها التجاري.

وتبلغ قيمة الطائرة الواحدة من هذا النوع 36 مليون دولار أمريكي.

يذكر أن ”أم أس-21“ طائرة ركاب متوسطة المدى، ستنافس حسب الخبراء في سوق الطائرات العالمية طائرتي الركاب ”بوينغ-737“ و“إيرباص آ320″، إلا أن مواصفاتها تفوق مواصفات هاتين الطائرتين من حيث استهلاك الوقود.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك