فرض حظر جزئي للتجوال في كركوك على خلفية اشتباكات بين التركمان والكرد

فرض حظر جزئي للتجوال في كركوك على خلفية اشتباكات بين التركمان والكرد

المصدر: الأناضول

قال مصدر عسكري في محافظة كركوك شمالي العراق، الثلاثاء، إنه تم إلغاء حالة الاستنفار الأمني وسط مدينة كركوك، وتخفيف حظر التجول، عقب اشتباكات ليلية بين مناصرين لإجراء استفتاء انفصال الإقليم الكردي شمالي البلاد، وعناصر حماية أحد المقار الحزبية التركمانية.

وأوضح النقيب في البيشمركة كامران محمود، أن ”قوات الشرطة في كركوك أعادت فتح الشوارع المغلفة وألغت حالة الاستنفار الأمني التي كانت قد فرضت إثر أحداث يوم أمس في منطقة المصلى وسط كركوك“.

وأشار إلى أن ”قوات الشرطة فتحت تحقيقًا لمعرفة الجهات المسلحة التي استهدفت دورية للشرطة ومقرًا لأحد الأحزاب التركمانية“.

وتصاعدت حدة الخلاف بين الأطراف العربية والتركمانية من جهة، والأحزاب الكردية من جهة أخرى، على خلفية سعي أربيل لضم كركوك لاستفتاء الانفصال الذي يعتزم الإقليم الكردي شمالي العراق إجراؤه في 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأمس، أصدرت المحكمة الاتحادية العليا، وهي أعلى سلطة قضائية في العراق، قرارًا بإيقاف إجراءات الاستفتاء.

والاستفتاء المزمع، يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن ما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com