“جيل جديد” أول حزب جزائري يعلن مقاطعة الانتخابات المحلية

“جيل جديد” أول حزب جزائري يعلن مقاطعة الانتخابات المحلية

أعلن حزب “جيل جديد” الجزائري المعارض، يوم السبت، مقاطعته الانتخابات المحلية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، فيما يعد أول حزب يعلن مقاطعته للسباق حتى اليوم.

وقال الحزب في بيان له: “إنه في ظل هذه الأجواء الفوضوية، الانتخابات المحلية في الجزائر  لن تكون إلا فرصة أخرى سيعلن خلالها الشعب رفضه هذا النظام الفاسد وأتباعه، وذلك من خلال مقاطعة أكبر من تلك التي كانت في الانتخابات التشريعية”، حسب تعبير البيان.

وأضاف: “جيل جديد يتمسك بموقفه المبدئي ويصطف بجانب الشعب، الحزب لن يشارك في محاولات إضفاء الشرعية لنظام مُدان بصفة نهائية أمام التاريخ”.

وتنظم الجزائر يوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل انتخابات تجديد مجالس 1541 بلدية و48 مجلس محافظة، لولاية من خمس سنوات.

ويعد حزب جيل جديد من الأحزاب العلمانية المعارضة، ويوصف بأنه يضم النخبة وهو الحزب الوحيد الذي أعلن مقاطعة هذا السباق، حيث أعلنت كافة الأحزاب الأخرى في البلاد مشاركتها في هذا الاقتراع.

وسبق لـ”جيل جديد” وهو حزب حديث النشأة تأسس عام 2012 أن قاطع الانتخابات البرلمانية التي جرت مطلع مايو/أيار الماضي.

وعُرف الحزب خلال الأشهر الأخيرة بانتقاده الحاد للنظام الحاكم في البلاد، كما كان صاحب مبادرة المطالبة بتطبيق مادة دستورية تتحدث عن حالة الشغور في منصب الرئاسة بدعوى عجز رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة عن أداء مهامه بسبب المرض.