مسؤولة أمريكية: سوريا بعد داعش لن تكون بيد إيران

مسؤولة أمريكية: سوريا بعد داعش لن تكون بيد إيران

قال السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، يوم الجمعة،:”إن سوريا ما بعد هزيمة تنظيم “داعش” سوف لن تكون بيد إيران”.

وردا على سؤال حول الجهود الدبلوماسية الدولية لحل الصراع الدائر في سوريا، أكدت هيلي ‘أنه بعد هزيمة داعش لن تكون إيران مسؤولة عن سوريا”، مضيفة “أنه لن يكون لها أي نوع من القيادة في هذا الوضع إلى حيث يمكن أن تلحق ضرراً أكبر”.

وجندت إيران الآلاف من المقاتلين الشيعة من مختلف الجنسيات للقتال إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد منذ بدء الأزمة السورية عام 2011، ووسعت طهران من نفوذها في سوريا بعد أن أصبحت تمسك بالعديد من الملفات وأبرزها العسكرية والاقتصادية.