احتجاجات شعبية بديالى العراقية ضد ”الاستفتاء“ الكردي

احتجاجات شعبية بديالى العراقية ضد ”الاستفتاء“ الكردي

المصدر: الأناضول

تظاهر المئات في محافظة ديالى العراقية، اليوم الخميس، رفضًا لاستفتاء الانفصال المزمع إجراؤه من قبل الإقليم الكردي، شمال العراق، في 25 من الشهر الجاري.

واحتشد المئات في ديالى، أمام مبنى مجلس المحافظة، وسط مدينة بعقوبة رافضين المواقف التي أعلنها المسؤولون في الإقليم الكردي بالتمسك بإجراء الاستفتاء.

وقال نصير حمد الموسوي، أحد منظمي التظاهرة إن ”المئات من أهالي محافظة ديالى خرجوا اليوم بتظاهرة سلمية لإعلان الموقف الشعبي الرافض لإجراء الاستفتاء في أي منطقة بديالى“.

وأوضح الموسوي أن ”المتظاهرين طالبوا مجلس المحافظة بالضغط على الحكومة الاتحادية لإرسال قطعات عسكرية تابعة للجيش العراقي بالمناطق المتنازع عليها في ديالى لضمان تطبيق قراري البرلمان العراقي ومجلس المحافظة القاضيين بعدم السماح بإجراء الاستفتاء“.

وتابع الموسوي أن ”المتظاهرين انتقدوا تمسك القادة الكرد بإجراء الاستفتاء رغم الاعتراض الشعبي الداخلي والإقليمي والدولي“.

وصوّت مجلس محافظة ديالى، أمس الأول الثلاثاء، على قرار يقضي برفض إجراء الاستفتاء الكردي في مناطق المحافظة ونشر قوات اتحادية في مناطق النزاع وإعادة النازحين إليها.

كما صوّت البرلمان العراقي في اليوم ذاته، بالأغلبية على رفض استفتاء الإقليم الكردي المزمع إجراؤه في 25 من أيلول/ سبتمبر الجاري، وألزم رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة العراق.

والاستفتاء، غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

ويرفض التركمان والعرب شمول محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها بالاستفتاء.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما ترفض الجارة تركيا إجراء هذا الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com