مخيم لنازحين سودانيين
مخيم لنازحين سودانيين(أ ف ب)

عبر نداء إنساني.. حميدتي يعلن المجاعة في السودان

أرسل قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، اليوم الخميس، نداءً إنسانيًّا عاجلًا للمجتمع الدولي بشأن الوضع الإنساني في السودان، معلنًا بدء مجاعة في بعض مناطق السودان.

وقال دقلو في نداء أطلقه من حسابه على منصة (إكس)، إن الحرب التي أشعلها عناصر النظام السابق في السودان أنتجت كوارث إنسانية تفاقمت مع استمرار الحرب لتبلغ ذروتها ببداية المجاعة في بعض المناطق السودانية.

وأضاف قائد الدعم السريع المعروف بـ "حميدتي"، أن المدنيين يعيشون أوضاعًا إنسانية مأساوية تستوجب تدخلًا عاجلًا من جميع منظمات ووكالات الإغاثة الإقليمية والدولية لإنقاذهم من خطر الموت جوعًا.

وأشار إلى التدهور المتسارع وحالة انعدام الأمن الغذائي، سيما في المناطق الخاضعة لسيطرة قواته في الخرطوم وكردفان ودارفور والجزيرة، التي قال إنها وصلت إلى المستوى الرابع (مستوى الطوارئ) "IPC-Phase 4" بسبب منع الفلول وصول الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى هذه المناطق. وقدر أن عدد السكان في مناطق سيطرة قوات الدعم السريع  يتجاوز الـ 25 مليون نسمة.

وأشار دقلو إلى أن السبب الأساس للمجاعة، هو الإجراءات المتعمدة، التي تفرضها مجموعة بورتسودان في إشارة لقائد الجيش عبد الفتاح البرهان في إعاقة مرور المساعدات الإنسانية، مؤكدًا أن ما يزيد على 70% من المساعدات الإنسانية محتجزة بميناء بورتسودان في انتظار إجراءات التخليص والعبور إلى مناطق الخرطوم والجزيرة ودارفور وكردفان.

وطالب الشركاء الدوليين الإيفاء بتعهداتهم بموجب القانون الدولي الإنساني وتنفيذ التدخلات الإنسانية العاجلة لإنقاذ أرواح المتضررين في المناطق الأكثر تأثرًا، وذلك بزيادة المساعدات الإنسانية لكل مناطق السودان بصورة عاجلة لمواجهة الكارثة الماثلة، ونقل هذه المساعدات برًّا وجوًّا، خاصة إلى مناطق دارفور وكردفان النائية، والتي تعاني عزلًا متعمدًا.

ودعا للعمل على التوصل إلى اتفاق بأقرب وقت ممكن لبداية برنامج شبيه ببرنامج "شريان الحياة"، الذي تم تنفيذه بموجب اتفاق وُقع في العام 1989 بين منظمة اليونسيف، والحركة الشعبية لتحرير السودان، وحكومة السودان في عهد الديمقراطية الثالثة.

ورجح دقلو رفض قيادة القوات المسلحة تنفيذ برنامج "شريان الحياة"، معلنًا استعداده للدخول باتفاق ثنائي والتعاون مع المنظمات والوكالات الدولية المختصة لتنفيذه لإنقاذ المدنيين في مناطق سيطرة الدعم السريع.

وطالب قائد الدعم السريع ممارسة الشركاء الإنسانيين والمجتمع الدولي أقصى قدر ممكن من الضغط للإيفاء بالتزامات الطرف الآخر بموجب القانون الدولي الإنساني، و "إعلان جدة" لحماية المدنيين، بتقديم التسهيلات اللازمة كافة، وإزالة العراقيل البيروقراطية، وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المتأثرين.

وجدد دقلو الالتزام بتذليل العقبات والسماح بمرور المساعدات الإنسانية للمتضررين دون عوائق وحماية العاملين في الحقل الإنساني.

أخبار ذات صلة
100 يوم من حرب الإخوة الأعداء بالسودان.. حصيلة إنسانية ثقيلة وسط نُذُر مجاعة

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com