مصادر تكشف تفاصيل صفقة تحرير رئيس وزراء ليبيا السابق

مصادر تكشف تفاصيل صفقة تحرير رئيس وزراء ليبيا السابق
Libyan Prime Minister Ali Zeidan speaks during a joint news conference with Libyan General National Congress President Mohamed al-Magariaf at the Prime Minister's Office in Tripoli February 5, 2013. REUTERS/Ismail Zitouny (LIBYA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

كشفت مصادر ليبية أن ضغوطاً مارسها أهل الجنوب الليبي على المجلس الرئاسي أدت إلى إطلاق سراح رئيس الوزراء السابق علي زيدان، اليوم الأربعاء، بعد 10 أيام من الاعتقال.

وقالت مصادر مطلعة لـ ”إرم نيوز“ إن وفداً من الجنوب التقى فايز السراج قبل أيام، وأوصل له رسالة واضحة بسحب اعترافهم بالرئاسي وايقاف التعامل مع الإيطاليين، إذا لم يطلق سراح زيدان.

وينشط الإيطاليون بالعمل في إقليم ”فزان“ مع قبائل هناك لوقف تدفق المهاجرين إلى ليبيا وهم في طريقهم إلى أوروبا.

وكان السراج رفض بداية لقاء وفد يمثل الجنوب للاستفسار عن وضع زيدان ، لكنه تراجع عن موقفه ، بعيد وصول تهديد أهل الجنوب إليه بسحب اعترافهم بالرئاسي والتحول تجاه البرلمان وقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر، واستقبل السراج الوفد بعدها وأبلغهم  أنه يعلم الجهة التي تحتجز زيدان.

وبينت المصادر أن زيدان كان محتجزاً لدى ميليشيا كتيبة ثوار طرابلس التي تتبع وزارة الداخلية لحكومة الوفاق، وأن التحقيقات انصبت مع زيدان ليس حول طلب النائب العام السابق باعتقاله بسبب تحويلات مالية، وإنما حول علاقته بالدور الفرنسي في ليبيا، الذي يقف على النقيض من الدور الإيطالي الذي يدعمه السراج، بهدف إيصال رسالة قوية إلى فرنسا، عمن يملك القوة على الأرض.

وذكرت أن زيدان كان يتلقى معاملة أكثر من جيدة، أثناء اعتقاله، وكان طعام الغداء يقدم له يومياً.

ولم تستبعد المصادر أن تكون فدية دفعت للمليشيا لإطلاق سراح زيدان، كونه كان محتجزاً عند هيثم التاجوري المعروف بأنه رجل صفقات مالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com