أخبار

"عين الحلوة" يشهد تصعيدًا مسلحًا وإصابة 3 فلسطينيين
تاريخ النشر: 21 أغسطس 2017 10:42 GMT
تاريخ التحديث: 21 أغسطس 2017 10:58 GMT

"عين الحلوة" يشهد تصعيدًا مسلحًا وإصابة 3 فلسطينيين

أغلقت قوى الأمن الداخلي طريق "الدوار العربي" و"الحسبة صيدا" بسبب تصاعد الاشتباكات في المخيم وطلبت من المواطنين توخي الحذر

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أصيب 3 فلسطينيين بجراح مختلفة بعد تجدد الاشتباكات، اليوم الاثنين، في مخيم ”عين الحلوة“ بلبنان، بين القوة الفلسطينية المشتركة وحركة ”فتح“ وبين جماعتي ”بدر“ و“العرقوب“ المتشددتين.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن الاشتباكات تدور في منطقة ”الشارع الفوقاني“ محور ”سوق الخضار“ وحي ”الطيري“ و“جبل الحليب“.

وأوضحت أن المتقاتلين استخدموا ”الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية فضلًا عن أعمال القنص وإلقاء القنابل“.

وأضافت أن الحرائق اندلعت في عدد من المحال والمنازل داخل المخيم، في وقت شدد فيه الجيش اللبناني إجراءاته الأمنية عند مداخل المخيم.

وأغلقت قوى الأمن الداخلي طريق ”الدوار العربي“ و“الحسبة صيدا“، بسبب تصاعد الاشتباكات في المخيم، وطلبت من المواطنين توخي الحذر أثناء تنقلهم وسلوك الطريق البحرية.

ويسود التوتر الأمني مخيم ”عين الحلوة“، منذ مساء أمس، حيث شهد محور ”سوق الخضار“ و“الطيري“ و“سعيد اليوسف“ في ”الشارع الفوقاني“، عمليات قنص ترافقت مع إلقاء قنابل وقذائف.

وقال مصدر أمني لـ ”إرم نيوز:“ هناك عدد من المطلوبين يقاتلون في صفوف المتشددين بعد انضمامهم إليهم قبل أيام قليلة، وهذا ما دفع القوات الأمنية إلى شن هجوم لمنع المزيد منهم من التسلل لمواقع المتشددين“.

وأفاد المصدر بأن الجيش اللبناني الذي يحاصر المخيمات الفلسطينية في لبنان يساند القوات الأمنية من خلال منع عمليات تسلل وتهريب السلاح للمتشددين.

وتوجد في لبنان نحو 10 مخيمات للاجئين الفلسطينيين يقطنها نحو 400 ألف نسمة أكثر من ربعهم موجودون في مخيم ”عين الحلوة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك