قوات حفتر تعلن احتجاز الورفلي بعد مذكرة توقيف من ”الجنائية الدولية“

قوات حفتر تعلن احتجاز الورفلي بعد مذكرة توقيف من ”الجنائية الدولية“

المصدر: الأناضول

أعلن الجيش الليبي التابع لخليفة حفتر، مساء الخميس، أن الرائد محمود الورفلي، أحد أهم قياداتها والصادرة بحقه مذكرة اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية، محتجز لديها منذ أسبوعين.

جاء ذلك، في بيان أصدره الجيش تعقيبًا على مذكرة توقيف أصدرتها المحكمة الدولية، الثلاثاء الماضي، بحق الورفلي، تتهمه فيها بارتكاب جرائم حرب.

وقالت القيادة العسكرية، إنها ”تابعت ما صدر عن المحكمة الجنائية الدولية ضد الورفلي، الذي تتهمه بارتكاب جرائم حرب على أساس صور ومقاطع فيديو مسجلة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهره يقوم بتصفية أشخاص“.

وأضافت أنها ”تشكر المحكمة الجنائية على جهودها في إيجاد الاستقرار وحماية الشعوب من ويلات الحروب والصراعات“.

وأشارت إلى أن الورفلي، ”محتجز لديها ورهن التحقيق أمام المدعي العام العسكري الليبي، منذ 2 أغسطس/ آب الجاري، بذات التهم التي وجهتها له الجنائية الدولية“.

وقالت إنها ”تحترم الاتفاقيات الدولية والقانون الإنساني الدولي وتعاليم الشريعة الإسلامية“.

وتابعت أن ”مرتكبي الجرائم سيطالهم العقاب والجزاء المناسب بموجب القانون العسكري الليبي“.

وذكرت القيادة العسكرية أنها ”مستعدة للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، من خلال اطلاعها على مجريات التحقيق مع الورفلي، وتفاصيل محاكمته“، دون أن توضح ما إذا كانت ستسلّمه للجنائية الدولية لمحاكمته.

والثلاثاء الماضي، أصدرت المحكمة الجنائية الدولية، أمراً بالقبض على الرائد الورفلي، بتهمة ”تنفيذ إعدامات ميدانية لمدنيين ومقاتلين مصابين بين عامي 2016 و2017، وارتكاب جرائم حرب، وقتل 33 شخصًا في مدينة بنغازي (شرق)، والمناطق المجاورة لها“.

وفي مارس/ آذار الماضي، نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مسجلًا للورفلي، وهو يقوم بإعدام 3 أشخاص مقيّدي الأيدي، في مدينة بنغازي (شرق).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة