بمشاركة أكثر من 4 ملايين.. الأردنيون ينتخبون مجالسهم البلدية واللامركزية

بمشاركة أكثر من 4 ملايين.. الأردنيون ينتخبون مجالسهم البلدية واللامركزية

المصدر: الأناضول 

بدأ الناخبون الأردنيون في الساعة السابعة من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي، التصويت لاختيار رؤساء وأعضاء المجالس البلدية، إضافة إلى ممثليهم في مجالس المحافظات.

وينتهي التصويت في السابعة مساء بالتوقيت المحلي، وذلك ضمن تجربة انتخابية جديدة تشهدها البلاد، بعد إقرار قانون “اللامركزية” عام 2015.

وحسب قانون اللامركزية، سيكون في كل محافظة من المحافظات الـ12 مجلسان، واحد تنفيذي الذي تعينه الحكومة ويرأسه المحافظ، والثاني مجلس المحافظة، الذي يختار الناخبون 75% من أعضائه، وتُعين الحكومة البقية.

ويعمل المجلسان بشكل متواز؛ إذ يتولى المجلس التنفيذي حسب القانون، إعداد مشاريع الخطط الإستراتيجية والتنفيذية مشروع موازنة المحافظة، إضافة إلى وضع الأسس التي تكفل سير عمل الأجهزة الإدارية والتنفيذية في المحافظة.

ويكون المجلس التنفيذي ملزمًا بتقديم خطته وتوصياته إلى مجلس المحافظة، الذي يجسد مجلسًا تشريعيًا لإقرارها، ومتابعة سير عملية تنفيذ المشاريع والتوصيات والخطط الاستراتيجية التنفيذية.

وبين رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات في الأردن خالد الكلالدة، في تصريح سابق، أن “عدد الناخبين هو 4 ملايين و 109 آلاف و767 ناخبا وناخبة، إذ يشتمل هذا العدد على كل من يزيد عمره عن 18 عامًا وتم إدراجه في سجلات الناخبين”.

وأوضح الكلالدة أن “هناك 6622 مرشحاً يتنافسون على 2109 مناصب بالنسبة للمجالس البلدية، وعلى 350 لمجالس المحافظات”.

ويبلغ عدد البلديات بحسب الكلالدة، 82 يتبع لها 355 مجلسا محليا، إضافة إلى 18 بلدية ليس لها مجالس محلية، ومنطقتان خاصتان هما البتراء والعقبة إضافة إلى أمانة عمان، أما بالنسبة لمجالس المحافظات، فإن عددها 158 دائرة تمثل جميع محافظات المملكة.

وتجري انتخابات المجالس البلدية واللامركزية، وسط مشاركة من جماعة الإخوان المسلمين بـ 65 مرشحًا، بعد مقاطعة دامت نحو 14 عامًا.

وكان الإسلاميون حصدوا 15 مقعدًا من أصل 130 في الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد العام الماضي، ضمن “التحالف الوطني للإصلاح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع