الجزائر تؤكد قرب ترحيل سجينين مفرج عنهم من العراق

الجزائر تؤكد قرب ترحيل سجينين مفرج عنهم من العراق

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، أن المعتقلين اللذين استفادا من الإفراج بعد سنوات من مكوثهما بالسجون العراقية، سيصلان الجزائر على أقصى تقدير نهاية الأسبوع الجاري، بعد تداول أنباء عن تعقيدات إدارية وقانونية واجهها المعنيان أثناء مغادرة البلاد.

وذكر الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف، أن ”المواطنين الجزائريين اللذين كانا معتقلين في العراق، يرتقب وصولهما إلى التراب الوطني بعد قيام مصالح سفارة الجزائر ببغداد بالإجراءات الإدارية المتعلقة بالسفر“.

وشدد الشريف على أن“ملف السجناء المعتقلين في العراق بتهمة خرق الحدود يكون قد أغلق نهائيًا“، دون الإشارة إلى بقية المعتقلين الجزائريين الذين يواجهون مصيرًا مجهولاً بين التصفية أو حكم الإعدام.

ولفت المسؤول الدبلوماسي ذاته، إلى ”حساسية هذا الملف وآمال عائلاتهما وأقاربهما، وكذا الرأي العام الوطني الذي يتابع عن كثب تطورات هذه المسالة“.

وأضاف الشريف في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن إطلاق سراح السجينين قد ”تم على إثر الزيارة الأخيرة التي قام  بها إلى العراق وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، حيث تطرق إلى قضيتهما مع أعلى السلطات العراقية“.

ومن جانبها، أوضحت السفارة الجزائرية ببغداد في تصريح مكتوب لــ“إرم نيوز“، أن السجينين اللذين أطلق سراحهما، الأحد الماضي، قد حوكما سابقًا في ”قضية اجتياز الحدود بصورة غير شرعية ولا علاقة لهما بأي نشاط إرهابي“.

ولم يشر المكلف بالإعلام في السفارة الجزائرية ببغداد إلى مصير عشرات الرعايا الجزائريين المعتقلين في ”ظروف غامضة“ منذ سنوات بالعراق.

وقد واجه هؤلاء تهمة الانتماء لجماعات متطرفة فور دخولهم الأراضي العراقية أثناء الغزو الأمريكي للعراق والذي أطاح بنظام الرئيس السابق صدام حسين عام 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة