الملك عبدالله الثاني ينتقد نتنياهو ويؤكّد أن سلوكه استفزازي ويغذي التطرف في المنطقة – إرم نيوز‬‎

الملك عبدالله الثاني ينتقد نتنياهو ويؤكّد أن سلوكه استفزازي ويغذي التطرف في المنطقة

الملك عبدالله الثاني ينتقد نتنياهو ويؤكّد أن سلوكه استفزازي ويغذي التطرف في المنطقة

المصدر: فريق التحرير

انتقد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بشأن حادثة إطلاق الرصاص ومقتل اثنين من الأردنيين في السفارة الإسرائيلية بالعاصمة عمّان، مؤكدًا أن سلوك نتنياهو استفزازي على كل الأصعدة ويغذي التطرف في المنطقة.

وقال العاهل الأردني، خلال ترؤسه اجتماع ”مجلس السياسات الوطني“، الذي عقد في ”قصر الحسينية“: ”لقد قام أحد أفراد السفارة الإسرائيلية في عمان بإطلاق النار على اثنين من أبنائنا اللذين سنكرس كل جهود الدولة الأردنية وأدواتها لتحصيل حقهما وتحقيق العدالة، هذا التصرف المرفوض والمستفز على كل الصعد يفجر غضبنا جميعا ويؤدي لزعزعة الأمن ويغذي التطرف في المنطقة“.

وشدد على أن ”رئيس الوزراء الإسرائيلي مطالب بالالتزام بمسؤولياته واتخاذ الإجراءات القانونية التي تضمن محاكمة القاتل وتحقيق العدالة بدلا من التعامل مع هذه الجريمة بأسلوب الاستعراض السياسي بغية تحقيق مكاسب سياسية شخصية، وأن مثل هذا التصرف المرفوض والمستفز على كل الصعد يفجر غضبنا جميعا ويؤدي لزعزعة الأمن ويغذي التطرف في المنطقة، وهو غير مقبول أبدا“.

وأضاف الملك عبدالله الثاني، فيما نقلته عنه وكالة ”بترا“ الأردنية الرسمية للأنباء، أن ”سلوك نتنياهو استفزازي على كل الأصعدة ويغذي التطرف في المنطقة، وسيكون لتعامل إسرائيل مع قضية السفارة وغيرها من القضايا أثر مباشر على طبيعة علاقاتنا“.

 وحول ما تشهده الأراضي الفلسطينية من توترات بعد انتهاكات إسرائيل في المسجد الأقصى، قال العاهل الأردني: “ أؤكد على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف لمنع تكرار هذه الأزمات“.

وختم قائلاً: ”تعاملنا مع الأزمة الأخيرة التي شهدها المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، وبعد جهود أدت لاحتواء تداعياتها وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل، من خلال مواقفنا الواحدة مع أشقائنا الفلسطينيين خلال الفترة التي تلت الأزمة التي بدأت في الرابع عشر من شهر تموز الحالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com