جثث 130 مغربيًا قاتلوا مع داعش لا تزال بثلاجات ليبيا – إرم نيوز‬‎

جثث 130 مغربيًا قاتلوا مع داعش لا تزال بثلاجات ليبيا

جثث 130 مغربيًا قاتلوا مع داعش لا تزال بثلاجات ليبيا

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

قالت صحيفة ”الأحداث المغربية“، اليوم الثلاثاء،  إن  جثث 130 مغربيا موجودة  بين الجثامين المحتفظ بها  بثلاجات في ليبيا، منذ تحرير مدينة سرت من سيطرة تنظيم داعش خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وخلفت العملية  سقوط أكثر  من 500 عنصر  كانوا يقاتلون في صفوف داعش، لا تزال جثثهم محفوظة في ثلاجات بمصراتة، بانتظار تسليمها لحكومات بلدانهم، حسب مسؤول ليبي.

وأوردت الصحيفة أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية بالمغرب، فكك في السنتين الأخيرتين العديد من الخلايا التي كانت تنشط في تسفير مقاتلين مغاربة إلى ليبيا للالتحاق بداعش، خصوصا أن ذلك أقل تكلفة من التوجه إلى سوريا والعراق.

وأكدت تقارير إعلامية وجود جثامين أطفال ونساء أيضا، وأن عائلات القتلى وحكوماتهم ترفض استلامهم؛ ما يضع صعوبات أمام السلطات الليبية لإغلاق هذا الملف.

وكشف تقرير بثته قناة ”فرانس 24″، أن مكتب النائب العام، كلف فريقا من إدارة مكافحة الجريمة المنظمة بالمنطقة الوسطى في ليبيا، بفرز وتصنيف هده الجثث، ومعرفة هويات أصحابها، إذ جَمع صورًا فوتوغرافية لهم وعينات من حمضهم النووي، وتمكن من تحديد جنسيات الكثيرين منهم، وأغلبهم من أصول أفريقية ومغاربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com