وفد كردي يزور إيران لمناقشة استقلال الإقليم عن العراق

وفد كردي يزور إيران لمناقشة استقلال الإقليم عن العراق

المصدر: إرم نيوز

من المقرر أن يصل وفد كبير من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، يوم غدٍ الأحد، إلى العاصمة الإيرانية طهران لمناقشة قرار حكومة إقليم كردستان إجراء استفتاء شعبي للانفصال عن العراق في 25 سبتمبر المقبل، كما حدده رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

وذكرت وسائل إعلام كردية، اليوم السبت، أن ”وفد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني سيترأسه النائب الأول كوسرت رسول، ومن المرجح أن يناقش الوفد مع المسؤولين الإيرانيين استفتاء إقليم كردستان”.

وتأتي الزيارة بعد اجتماع المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، يوم الخميس الماضي، في السليمانية الذي شكل وفدًا لزيارة الدول الإقليمية لبحث ”الاستفتاء“ من بين قضايا أخرى.

ويضم الوفد الكردي بالإضافة إلى كوسرت رسول، ملا بختيار ومحمود سنجاوي وهما أعضاء في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي الحزب الآخرين.

وجاء في بيان للاتحاد الوطني الكردستاني نشر بعد الاجتماع أن ”الحزب سيرسل وفودًا للاجتماع مع الحزب الديموقراطي الكردستاني وحركة التغيير (غوران) وهما أكبر حزبين في كردستان“.

وأضاف البيان أن زيارة الحزب الديموقراطي الكردستاني وغوران هي ”لإطلاعهما على زيارة وفد الاتحاد الوطني الكردستاني إلى الدول الإقليمية، التي تهدف إلى مناقشة الاستفتاء والوضع الاقتصادي ومشكلة وقف تدفق المياه وبعض المشاريع الاقتصادية والتجارية الأخرى“.

وفي سياق متصل، قال ناظم الدباغ، ممثل حكومة إقليم كردستان في طهران: إن ”الزيارة ستناقش العلاقات الثنائية والوضع السياسي في المنطقة مع إيران“.

وأضاف الدباغ ”من المحتمل أن يناقشوا أيضًا الاستفتاء، وقد قلت ذلك من قبل: إن الجمهورية الإسلامية في إيران ستدعم أي مشروع ولكن في إطار الدستور العراقي ”، منوهًا أن ”الزيارة جاءت بناء على طلب إيران“.

وقد أعربت إيران عن معارضتها الشديدة للاستفتاء الكردي، ودعت بدلًا من ذلك إلى توحيد العراق.

وقال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في حزيران/ يونيو: إن طهران تعارض إجراء الاستفتاء.

وأضاف ”الجمهورية الإسلامية الإيرانية كجارة للعراق تعارض إجراء استفتاءٍ لانفصال جزء من العراق، وتعتبر مَن يثير هذا الأمر بأنه ”ضد استقلال وهوية العراق“.

كما وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني التصويت الكردستاني بأنه ”غير مقبول“.

وكان الرئيس العراقي السابق وزعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني، الذي يوصف بأنه حليف لإيران، وصل الإثنين الماضي، إلى طهران.

ورجح متابعون للشأن الإيراني، أن ”يعلن طالباني من طهران رفضه للاستفتاء الذي سيجرى في إقليم كردستان للانفصال عن العراق“.

ونقلت وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية، أن ”جلال طالباني وصل إلى طهران لقضاء فترة استراحة في إيران مع فريقه الطبي الذي يراقب وضعه الصحي بشكل مستمر“.

وقال الخبير في الشؤون الإيرانية مصدق بور: إن ”جلال طالباني سيؤكد في طهران رفضه للاستفتاء في إقليم كردستان، وهو ما سيضع مشروع الانفصال الذي يخطط له رئيس الإقليم مسعود بارزاني في موقف حرج داخل البيت الكردي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة