”هيومن رايتس“ تتهم المغرب باستخدام العنف المفرط ضد اعتصام سلمي في الرباط

”هيومن رايتس“ تتهم المغرب باستخدام العنف المفرط  ضد اعتصام سلمي في الرباط

المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

اتهمت منظمة ”هيومن رايتس ووتش”، المدافعة عن حقوق الإنسان، اليوم الخميس، قوات الأمن المغربية باستخدام العنف المفرط في فض احتجاج سلمي أمام مقر البرلمان في الرباط.

وكان فض الاعتصام الذي نظمه نشطاء السبت الماضي، أدى إلى إصابات في صفوف عدد من المحتجين، من بينهم محامٍ ومصور صحفي وعدد من الوجوه السياسية، بحسب ضحايا وشهود عيان.

واحتجّ المعتصمون على اعتقال الفنانة سليمة الزياني الشهيرة بـ“سيليا“، وهي أحد أبرز الوجوه النسائية في ”حراك الريف”، والتي تم اعتقالها بتهمة تلقي أموال خارجية لتدعيم الحراك.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في ”هيومن رايتس ووتش“: إنه ”رغم أن الدستور المغربي يكفل للمواطنين حق التجمع، إلا أن الشرطة المغربية قامت بدفع هذه المجموعة الصغيرة من المتظاهرين السلميين ولكمتهم وركلتهم“.

وأضافت: ”في المغرب، كثيرًا ما يكون حق المواطنين في التجمع مشروطًا بمدى رضى الحكومة على الرسالة التي يريدون إيصالها“.

واعتبرت المنظمة الحقوقية، الطريقة التي تم بها تفريق المحتجين ”انتهاكًا صريحًا لحرية التجمع السلمي، خاصة في غياب أية أدلة على ارتكاب المحتجين لأي عنف، باستثناء بعض الدفع“.

يذكر أن السلطات اعتقلت 185 شخصًا على الأقل، لهم صلة بالاحتجاجات في الريف، وأدانت حتى اليوم 46 منهم بتهم مختلفة، تشمل التمرد المسلح واستخدام العنف ضدّ قوات الأمن، وحكمت عليهم بالسجن لفترات تصل إلى 18 شهرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com