نازحون في قطاع غزة
نازحون في قطاع غزةرويترز

نزوح جماعي جديد من غزة بعد إعادة الجيش الإسرائيلي اجتياح المدينة

نزح آلاف الفلسطينيين، ممن بقوا في منازلهم بعد اجتياح الجيش الإسرائيلي مناطق متفرقة في مدينة غزة، الثلاثاء، بشكل جماعي، بعد انتشار جديد للقوات الإسرائيلية في مناطقهم.

واستأنف الجيش الإسرائيلي أنشطته العسكرية في مدينة غزة، بعد أن كان قد انسحب منها قبل نحو 3 أسابيع، حيث بدأ عمليات انتشار لقواته في مناطق حي الرمال وفي محيط مستشفى الشفاء غرب المدينة.

وتقدر إحصاءات الأجهزة الحكومية في غزة، أن نحو 800 ألف فلسطيني ما زالوا في مدينة غزة ومناطق شمال القطاع، ولم يتركوا منازلهم بعد أن طلب الجيش الإسرائيلي في بداية عمليته البرية منهم النزوح تجاه مناطق وسط وجنوب القطاع.

أخبار ذات صلة
اكتشاف 35 جثة لأشخاص أعدمهم الجيش الإسرائيلي شمال غزة

دعوة إخلاء

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن "الجيش وجّه نداء إلى السكان المتواجدين غرب مدينة غزة في أحياء النصر والشيخ رضوان ومخيم الشاطئ والرمال الشمالي والجنوبي والصبرة والشيخ عجلين وتل الهوى، بإخلاء مناطق تواجدهم".

وطلب الجيش الإسرائيلي، من الفلسطينيين في هذه المناطق الانتقال بشكل فوري من خلال شارع الرشيد الساحلي نحو مراكز الإيواء في مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة.

بحث عن المجهول

وقال المواطن محمد سعد في حديث لـ"إرم نيوز" إنه "قرر أن يترك منزله في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة بعد أن بات أمام خيارات، الموت جوعاً في المدينة أو الموت تحت القصف الإسرائيلي".

وأضاف: "عشنا ليال مرعبة خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي للمدينة قبل نحو شهر، ولا أريد أن تمر أسرتي بنفس تلك الظروف مجدداً، لذلك قررت أن أغادر إلى المجهول بحثاً عن الأمان الذي غالباً لن نجده حتى في المناطق التي سننزح إليها".

وتابع: "نأمل أن تنتهي الحرب حتى يعود جميع الغزيين لمنازلهم، بدلاً من رحلة النزوح المريرة التي عاشها غالبية سكان القطاع".

أخبار ذات صلة
مقتل 11 فلسطينيا بقصف لمنزل في وسط غزة

رحلة قاسية

بدوره، قال المواطن نبيل عيسى إن "قرار النزوح بالنسبة له أمر قاسٍ جداً، حيث لا توجد طرق معبدة يمكن أن تسلكها السيارات حتى يتحرك هو وعائلته، لمنطقة دير البلح وسط قطاع غزة".

وأضاف لـ"إرم نيوز" أنه اضطر للمشي على الأقدام حتى يتمكن من الوصول لأقرب منطقة يمكن أن يجد فيها وسيلة نقل، مثل العربات التي تجرها دواب ليصل إلى المكان الذي سينزح له.

وأوضح قبل أن يستعد هو عائلته للخروج من منازلهم، أن "المسافة بين المنطقة التي يسكنها ومدينة دير البلح وسط قطاع غزة تتجاوز 9 كيلومترات، وسيكون عليه أن يسير أكثر من ثلثيها مشياً على الأقدام".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com