داعش محاصر في جيوبه الأخيرة بالموصل القديمة (إنفوغرافيك)

داعش محاصر في جيوبه الأخيرة بالموصل القديمة (إنفوغرافيك)

المصدر: الأناضول

حررت القوات العراقية أكثر من ثلاثة أرباع الموصل القديمة التي تصل مساحتها إلى نحو كيلومترين مربعين، وهي آخر معاقل تنظيم داعش.

وتم صباح اليوم الإثنين، تحرير منطقة الطوالب (شمال شرق).

ولم يتبق للتنظيم سوى جيب صغير مطل على الضفة الغربية لنهر الفرات، ويتضمن مناطق: الميدان، القليعات، الكوازين، باب الشط، بالإضافة إلى شطر من منطقة الشهوان.

ومن أصل نحو 5 آلاف مقاتل من داعش، كانوا متحصنين في مدينة الموصل (شمال)، قبيل بداية عملية ”قادمون يا نيوى“، في 17 أكتوبر/ تشرين الثاني 2016، لم يتبق من مقاتلي داعش سوى نحو 200 عنصر فقط.

كما أن الجانب الغربي من المدينة المكتظة بالسكان والذي ضم قبل بداية معركة تحرير الجانب الغربي في 19 فبراير/ شباط 2017، أكثر من 800 ألف نسمة، لم يبق في المناطق الخاضعة للتنظيم حاليا، سوى نحو 600 شخص يعانون نقصا فادحا في الغذاء والدواء.

يشار إلى أن القوات العراقية جندت نحو 100 ألف مقاتل من قوات الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي و“البيشمركة“ (قوات الإقليم الكردي شمالي العراق)، وحرس نينوى (قوات سنية)، بالإضافة إلى طيران التحالف الدولي لمحاربة داعش، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل تحرير الموصل وما جاورها.

واستغرقت عملية تحرير الموصل، 8 أشهر ونصف الشهر، لحد الآن، منها أكثر من 3 أشهر لتحرير الجانب الشرقي للمدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com