تعرض سائحتين ألمانيتين لهجوم بسكين في تونس والداخلية تنفي أن تكون ”عملية إرهابية“ (صور)

تعرض سائحتين ألمانيتين لهجوم بسكين في تونس والداخلية تنفي أن تكون ”عملية إرهابية“ (صور)
Tunisian security forces cordon off the area leading to the Tunis hall of justice, Friday May, 26, 2017. A court held on its first public hearing in the trial of 26 people in connection with an attack on a beach resort in Sousse that killed dozens of foreign tourists in 2015. (AP Photo/Hassene Dridi)

المصدر: د ب ا

تعرضت سائحة ألمانية وابنتها، اليوم الجمعة، إلى هجوم بسكين في مدينة نابل التونسية، في حين نفت السلطات أن تكون العملية إرهابية.

وأفاد مصدر بالمستشفى الجهوي بنابل التي تبعد  نحو 60 كيلومترًا جنوب شرق العاصمة، بأن سائحة ألمانية تعرضت للطعن بسكين، مما تسبب لها بإصابة بالغة في البطن نُقلت على إثرها المستشفى الجهوي الطاهر المعموري في نابل.

وأضاف المصدر نفسه أن السائحة المتضررة ( 27 عامًا) تعرضت للهجوم بسكين من قبل شخص واحد بينما كانت مع والدتها في سوق البلغة السياحي في المدينة، وهي تخضع الآن لعملية جراحية دقيقة في المستشفى.

كما تعرضت والدتها (51عامًا) إلى إصابات خفيفة وحالتها مستقرة.

من جانبه، أكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية ياسر مصباح أنه لا صلة لعملية طعن السائحتين الألمانيتين بالإرهاب، حسب تقارير أولية.

وقال إنّ المعتدي، البالغ من العمر 37 سنة، يعاني من اضطرابات نفسيّة ويتعاطى أدوية مهدّئة منذ سنة 2011.

وأوضح ياسر مصباح أنّ الأب لم يتعرّض للاعتداء، متابعًا أنّ الأمّ المصابة بطعنة على مستوى الكتف تلقت الإسعافات اللازمة وهي في حالة جيّدة، في حين نُقلت ابنتها إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي بنابل وحالتها مستقرة.

يذكر أن السياحة، وهي مصدر رئيسي للدخل في تونس ، تضررت بشدة جراء هجمات إرهابية في عام 2015 استهدفت متحف باردو ونزل امبريال مرحبا بسوسة سقط خلالها 59 قتيلًا من السياح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة