داعش يقتل 10 جنود عراقيين ويعلن ”قضاء تلعفر“ عاصمة مؤقتة

داعش يقتل 10 جنود عراقيين ويعلن ”قضاء تلعفر“ عاصمة مؤقتة

المصدر: الأناضول

اختار تنظيم داعش قضاء تلعفر عاصمة مؤقتة له في اعتراف صريح بهزيمته في معركة الموصل أمام القوات العراقية.

ونقلت مواقع إخبارية عراقية عن مصدر محلي من داخل تلعفر قوله :“داعش اعترف بشكل مفاجئ بخسارته معركة الموصل خلال خطبة الجمعة التي ألقاها أبرز قادته المكنى(أبو البراء الموصلي) وسط قضاء تلعفر“.

وأضاف أن ”الموصلي الذي يشغل منصب معاون والي تلعفر برّر خسارة داعش في خطبته المقتضبة معركة الموصل بالكر والفر في الحرب“، لافتًا الى أن ”تلعفر باتت مقرًا مؤقتًا لما أسماها بدولة الخلافة“.

ورغم هزيمته في معركة الموصل مازال التنظيم يحتل مناطق أخرى من العراق ويوجه ضربات موجعة للجيش، حيث أعلن ضابط بالجيش العراقي، اليوم الجمعة، إن 10 عناصر من ”الحشد الشعبي“ وحرس الحدود(تابعين للجيش) قتلوا وأصيب 40 آخرون، في هجوم للتنظيم على الحدود العراقية السورية، غربي محافظة الأنبار.

وقال الضابط وهو برتبة مقدم إن ”عناصر داعش شنوا هجومًا عنيفًا على قوات الحشد الشعبي وحرس الحدود، شمال منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سوريا“.

وأضاف المقدم الذي فضّل عدم نشر اسمه كونه غير مفوّض بالحديث لوسائل الإعلام، أن ”مواجهات واشتباكات وقعت بين قوات الحشد وحرس الحدود من جهة وعناصر داعش من جهة أخرى بمختلف الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة استمرت لساعات“.

وأشار إلى أن ”المواجهات أسفرت عن مقتل 10 من الحشد الشعبي وحرس الحدود، وإصابة 40 آخرين“.

ولفت الضابط العسكري، إلى أن ”عناصر داعش انسحبوا بعد تكبدهم خسائر مادية وبشرية (لم يحددها) نتيجة المواجهات، باتجاه مدينة القائم في (الأنبار) التي انطلق منها الهجوم على القوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com