عشرات اللبنانيين العاملين في ”الجزيرة“ يعودون إلى بلادهم

عشرات اللبنانيين العاملين في ”الجزيرة“ يعودون إلى بلادهم

المصدر: فريق التحرير

أكدت معلومات صحفية، وصول عشرات الإعلاميين اللبنانيين إلى بيروت، لا سيما من العاملين في شبكة ”الجزيرة“ القطرية بكافة أقسامها السياسية والاقتصادية، وفقًا لموقع ”ليبانون ديبايت“.

ويأتي ذلك فيما تواجه بعض المؤسسات الإعلامية في لبنان، ضائقة مالية، على خلفية الأزمة الخليجية، وسط  مخاوف لدى هذه المؤسسات من عدم قدرتها على دفع رواتب موظفيها، بحسب المصدر ذاته.

ووصف محرر الشؤون السياسية والأمنية في وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية، إيلي ليك، مؤخرا، الجزيرة بأنها “صوت المخابرات القطرية”، مشيرا إلى أن صورتها في الغرب تخضع الآن لإعادة تقييم، بعد أن تراجع حضورها في العالم العربي.

وأعلن الإعلامي السعودي في قناة الجزيرة القطرية، علي الظفيري، قبل أيام، استقالته من القناة.

كما تحدث مؤخراً، الصحفي المصري محمد فهمي، الذي كان يعمل سابقاً في القناة،  حول الدعوى القضائية التي أقامها هو وزميله المصور محمد فوزي، ضد القناة بعد أن ”ورطتهما الإدارة في تغطية صحفية أدت بهما إلى مواجهة اتهامات جنائية في مصر“.

وأكد فهمي امتلاكه مستندات توضح ”علاقة قناة الجزيرة ومن ورائها النظام الحاكم في قطر بدعم جماعة الإخوان، وجماعات متطرفة أخرى في سوريا والعراق وليبيا، وتقديم الدعم اللوجيستي لهم“.

وأشار فوزي إلى أدلة وقعت في يده  تتعلق بقيام مكاتب القناة في دول متعددة، بـ ”نقل الأموال إلى جماعات متطرفة، واستقبال جهاديين من أوروبا والولايات المتحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة