أخبار

روسيا تنفي وجود خلافات جوهرية مع إيران وتركيا بشأن مناطق تخفيف التوتر في سوريا
تاريخ النشر: 22 يونيو 2017 20:29 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2017 20:29 GMT

روسيا تنفي وجود خلافات جوهرية مع إيران وتركيا بشأن مناطق تخفيف التوتر في سوريا

أشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى وجود خبراء على تواصل دائم مع الشركاء الآخرين من الإيرانيين والأتراك لمراقبة مناطق خفض حدة التوتر في سوريا.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

نفى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، وجود خلافات جوهرية بين موسكو وطهران وأنقرة بشأن مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

وقال ميخائيل بوغدانوف في تصريحات صحفية: ”إنه في مسألة تخفيض مناطق التوتر في سوريا، لا يوجد فرق وخلاف جوهري بين الدول الثلاث الراعية للمشروع، بما في ذلك روسيا وتركيا وإيران“.

وبيّن المسؤول الروسي أن ”وثيقة جديدة وضعت للاجتماع في موسكو تأمل في تخفيف حدة التوتر“، منوهاً إلى أن  البلدان الثلاثة هي الضامن لهذه المسألة، وتبعًا لذلك، تم الاتفاق من البداية“.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى وجود خبراء على تواصل دائم مع الشركاء الآخرين من الإيرانيين والأتراك لمراقبة مناطق خفض حدة التوتر في سوريا.

وأضاف: ”نقوم بدراسة وفحص جميع القضايا المتعلقة بهذا الاتفاق بالإضافة إلى وجود العديد من الخرائط التفصيلية، والتفاصيل الدقيقة“.

وفي سياق متصل، نقلت وسائل إعلام تركية عن المتحدث باسم الرئاسة التركية اليوم الخميس، أنه سيتم نشر أفراد من تركيا وروسيا في منطقة إدلب بشمالي سوريا في إطار اتفاقية تخفيف التوتر التي توسطت فيها روسيا الشهر الماضي.

ونقلت قناة ”هابيرتورك“ عن إبراهيم كالين قوله: ”إن مناطق تخفيف التصعيد التي وافقت عليها تركيا وروسيا وإيران ستتم مناقشتها بشكل أكبر خلال المحادثات في العاصمة الكازاخستانية أستانا أوائل يوليو“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك