مفكر إسرائيلي: لا عودة للقومية العربية قريبًا والسلام لا يزال بعيدًا – إرم نيوز‬‎

مفكر إسرائيلي: لا عودة للقومية العربية قريبًا والسلام لا يزال بعيدًا

مفكر إسرائيلي: لا عودة للقومية العربية قريبًا والسلام لا يزال بعيدًا

المصدر: القدس المحتلة – إرم نيوز

نشرت صحيفة إسرائيلية، اليوم الجمعة، دراسة مطولة  عن حرب العام 1967 بين الدول العربية وإسرائيل، مؤكدة أنها حصلت على موافقة رسمية بنشر التحليل الذي دعت  للاطلاع عليه لأهميته.

وتطرق التحليل الذي نشرته صحيفة ”أروتز شيفا“ إلى الظروف السياسية والعسكرية التي سبقت حرب الأيام الستة التي اندلعت في 5 يونيو/حزيران، ونتائج الحرب، بالإضافة إلى حرب العام 1973 ومعاهدات السلام التي عقدت بعد ذلك.

وزعمت  الدراسة أن ”الحربين أكدتا للدول العربية أن القوة العسكرية لن تحل المشكلة، وأنها لهذا السبب قبلت توقيع اتفاقيات سلام مع إسرائيل“.

وأشار كاتب الدراسة، وهو أفرايم كارش، مدير مركز بيغين-السادات للدراسات الاستراتيجية في تل أبيب، وأستاذ فخري في العلوم السياسية في كلية لندن الملكية، إلى أن ”حرب 1967 اندلعت بسبب ما وصفه بمعلومات خاطئة من قبل الاتحاد السوفييتي، في شهر مايو/ أيار ذلك العام، حول حشود عسكرية إسرائيلية ضخمة على الحدود مع الدول العربية“.

وقال الكاتب إن ”حرب العام 1948 التي يطلق عليها العرب اسم ”النكبة“، أدت إلى خسارة نصف فلسطين تقريبًا فيما تسببت ”نكسة 1967″ بخسارة كل فلسطين“.

ورأى كارش أن ”حجم الهزيمة العام 1967 أحدث ثقبًا كبيرًا في الفقاعة العربية والموقف العربي القومي بإنكار وجود إسرائيل، وأظهر أيضًا لهم أن قوتهم العسكرية لها حدود“، على تعبيره.

وختم قائلاً: ”في الوقت الذي نستبعد فيه عودة ظهور القومية العربية العسكرية في المستقبل القريب، بسبب الفوضى والحروب داخل الدول العربية، فإن بروز جيل جديد من الفلسطينيين والعرب ممن لا يزالون يتذكرون هزيمة العام 1967، يعني أن هناك ظلمًا تاريخيًا آخر تجب معالجته بأية وسيلة ممكنة، وهذا ما يجعل آفاق المصالحة العربية- الإسرائيلية بعيدة كما كانت في السابق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com