الجبوري: تقسيم العراق طموحات مريضة ومشروع نشاز

الجبوري: تقسيم العراق طموحات مريضة ومشروع نشاز

المصدر: بغداد- إرم نيوز

وصف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، اليوم الأربعاء، الجهات السياسية التي تسعى إلى تقسيم العراق، بأنها تعمل على تحقيق ”طموحات مريضة ومشروع نشاز“، مؤكدًا أنه لن يسمح للطموحات المريضة بتقسيم العراق.

وقال الجبوري في كلمة له بمؤتمر مستقبل التركمان في عراق موحد ببغداد، ”سنقف ضد أي فكرة لتقسيم وتجزئة العراق”، مضيفًا، ”لسنا ضد أي استحقاق نص عليه الدستور، ولكننا في ذات الوقت سنضع في حساباتنا مصلحة البلاد العليا، ووحدتها تجاه أي مشروع نشاز يمس بالوطن، وسندافع عن ذلك بكل ما أوتينا من قوة“.

وتابع الجبوري، ”لن نسمح بتطبيق فكرة التجزئة والتقسيم والتفكيك ‏تحت أي تبرير أو تبويب يسوقه هذا الطرف أو ذاك، موظفًا الدستور ومختبئًا خلفه لتمرير طموحاته ‏المريضة في تحويل العراق إلى دويلات صغيرة تعيش تحت رحمة ذئاب المنطقة“.

‏وأضاف، ”تنطلق تصوراتنا من مبدأ التعايش والشراكة الحقيقية ‏التي تؤسس لها الدولة ‏ويحميها الدستور، ‏وتضمن سلامتها واستمراريتها المواطنة الصالحة“، مشيرًا إلى أن ”أبناء القومية التركمانية يشكلون مع ‏بقية المكونات والأعراق الجسد العراقي، الذي لا يمكنه العيش ولا البقاء بدون أي من هذه المكونات ‏والقوميات والأديان“.

وكان مستشار مجلس أمن إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني قال أمس، في ندوة له بمؤسسة هيريتيج في العاصمة الأمريكية واشنطن، حول رؤية كردستان العراق ما بعد داعش، أن كردستان قررت إجراء استفتاءً على الاستقلال.

وبين بارزاني، أن ”هذه العملية هي عملية ديمقراطية، وإجرائها يعتبر حقًا ديمقراطيًا، وتجرى في الدول الديمقراطية، لذا يجب أن نسأل مواطنينا، كيف يصيغون مستقبلهم مع بغداد، وكيف يفكرون في هذا الإطار، وكيف يجب أن يعيشوا، وبعد معرفة نتائج الإستفتاء حينها سنبدأ المفاوضات مع بغداد“.

وأضاف بارزاني: ”بدأنا مفاوضاتنا مع بغداد ومع الأطراف السياسية العراقية، وينبغي علينا أن نتحدث مع بعض، ونجد النقاط المشتركة فيما بيننا، ما نقترحه نحن لا يعقد الأوضاع  بل يحلها، المشاكل بيننا وبين بغداد لم تحل بعد، ويجب أن نجد لها حلولاً سلمية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com