وزير الخارجية المصري سامح شكري
وزير الخارجية المصري سامح شكريرويترز

بعد تطورات معبر رفح.. القاهرة: اتفاقية السلام مع إسرائيل خيار استراتيجي

أصدر وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، تعليقا نادرا على اتفاقية السلام التي أبرمتها بلاده مع إسرائيل في 26 مارس/ آذار 1979.

وقال شكري إن اتفاقية السلام مع إسرائيل "خيار استراتيجي"، وأي مخالفات لها سيتم تناولها عبر آليات، منها لجنة اتصال عسكري.

وجاءت تصريحات شكري ردًا على سؤال بشأن انتهاك إسرائيل للاتفاقية التي وقعت قبل عقود، بعد سيطرتها على الجانب الفلسطيني من معبر رفح جنوبي قطاع غزة، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة المصرية مع نظيرته السلوفينية تانيا فايون، بثته قناة القاهرة الإخبارية الخاصة.

وقال شكري: "اتفاقية السلام مع إسرائيل هي خيار مصر الاستراتيجي منذ 40 عامًا، وركيزة السلام الرئيسة في المنطقة لتحقيق السلام والاستقرار".

وأكد أن "اتفاقية السلام مع إسرائيل لها آلياتها الخاصة التي يتم تفعيلها لتناول أي مخالفات إذا وجدت، وذلك في إطار فني ولجنة الاتصال العسكري".

أخبار ذات صلة
مصر تنفي تقارير عن تنسيق مع إسرائيل في معبر رفح

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد قالت في بيان، يوم الثلاثاء الماضي، إن العملية الإسرائيلية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة تهدد مصير الجهود المضنية المبذولة للتوصل إلى هدنة مستدامة داخل غزة.

وجاء البيان بعد وقت قليل من سيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح الحدودي الحيوي بين القطاع الفلسطيني ومصر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com