بعد زيادة التوتر.. الجيش الأمريكي يعزز حماية قواته في سوريا

بعد زيادة التوتر.. الجيش الأمريكي يعزز حماية قواته في سوريا

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

قال مسؤولون أمريكيون إن الجيش الأمريكي أجرى تعديلات طفيفة على أنشطته العسكرية في سوريا لتعزيز حماية قواته بعد أن أثارت هجمات شنها على قاعدة جوية سورية الأسبوع الماضي توترات شديدة.

ورفض المسؤولون مناقشة الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة بعد الهجمات التي لاقت إدانة شديدة من دمشق وطهران وموسكو وأرجعوا ذلك لدواع أمنية.

وأبلغ متحدث عسكري أمريكي الصحافيين في إفادة صحافية بمقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن القائد الأمريكي للحملة ”طلب الموارد التي يحتاجها“ لحماية القوات الأمريكية بعد الضربة الجوية.

وقال المتحدث الكولونيل جون توماس إن الضربات الأمريكية في سوريا باتت أكثر دفاعا وأقر بأن وتيرتها تباطأت بعض الشيء منذ يوم الجمعة.

وقال المتحدث ”لا أعتقد أن ذلك سيستمر طويلا، لكن الأمر متروك إلى (اللفتنانت جنرال ستيفن) تاونسند“ مؤكدا أنه لم تحدث محاولات من سوريا أو حلفائها للرد على القوات الأمريكية حتى الآن.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الاثنين إن الهجوم الأمريكي على القاعدة الجوية السورية ألحق أضرارا أو دمر 20 في المئة من الطائرات السورية العاملة بالإضافة إلى مواقع للوقود والذخيرة ودفاعات جوية.

وقال في بيان ”الحكومة السورية ستتسم بعدم الفطنة إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية مرة أخرى.“

ولتفادي وقوع اشتباك غير مقصود مع القوات الروسية التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية السورية فتحت الولايات المتحدة قناة اتصال مع الروس بناء على اتفاق مشترك.

لكن نائب السفير الروسي في الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف أبلغ مجلس الأمن يوم الجمعة إن وزارة الدفاع الروسية ”أوقفت تعاونها مع البنتاغون“ وفقًا للاتفاق.

ومنذ ذلك الحين توقف الجيش الأمريكي، الذي أكد صباح الجمعة أنه يعتقد أن خط الاتصال لا يزال نشطًا، عن التعليق على مسألة قناة الاتصال.

وقال المتحدث جون توماس إن الولايات المتحدة لا تزال قادرة على تفادي الاشتباك غير المقصود مع القوات الروسية لكنه لم يوضح الوسيلة تاركًا الباب مفتوحًا لاحتمال بقاء الاتصالات محدودة وربما على مستوى التواصل بين الطيارين بالأجهزة اللاسلكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com